تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

أخطاء شائعة الحدوث في الحمل الأول

أخطاء شائعة الحدوث في الحمل الأول :

أنا حامل .. هكذا تقولها المرأة وبفرحة عارمة، وبلهفة شديدة لرؤية مولودها، ولكن ما وقع هذا الخبر على الحامل ومن حولها بجانب فرحتهم جميعا به؟، في الحقيقة وعلى إختلاف ردور الأفعال جراء هذا الخبر، فإن البعض يبالغ في أفعاله عند سماعه ويبدأ في توجيه النصائح للمرأة الحامل من دون إستناد علمي صحيح أو إستشارة الطبيب.

و من أهم هذه الأخطاء ما يلي:

• المبالغة في الراحة

فتكون كلمة إرتاحي هي أول ما يلقى على مسامع المرأة الحامل، وذلك بغض النظر عن حالتها وصحتها، فالطبيب من يقرر ذلك، فالحمل لا يعني نوم المرأة الحامل في الفراش طوال الوقت، بل قد يضر ذلك بصحتها ونفسيتها، لما تشعر به من تقييد وتوحد في غرفة مع الفراش فقط، فتوجهي للطبيب وانتبهي لإرشاداته جيدا.

• المبالغة في التغذية

فعادة ما نسمع هذه الجملة من قبل المحيطين بالمرأة الحامل أنت الآن أصبحت إثنين فعليك أن تأكلي لشخصين!، وهذا خطأ جسيم، لأن ذلك يضر بصة الحامل، فهناك وزن معين تكتسبه المرأة الحامل، وتخطيه يعرضها لمخاطر جمة أخطرها تسمم الحمل الناتج عن السمنة وإرتفاع ضغط الدم، كما أن جميع الأطباء يجمعون على تقسيم الوجبات في الحمل لأكثر من وجبة قليلة الحجم تجنبا لأعراض الإعياء التي ترتبط بالحمل.

• عدم ممارسة الرياضة

يظن البعض أن الحمل مرض تمنع معه العديد من الممارسات الطبيعية، قد لا يمكنك الرياضة بالمعنى العميق في أول فترات الحمل، لكن من الممكن أن يكون الأمر عاديا بعد فترة ثبات الحمل، ومن المفيد لك ممارسة الرياضة بإعتدال وإنتظام في فترة الحمل، لأنها تساعد في تدفق الدم، ووصوله للمشيمة، والأمر في جميع الحالات متروك لطبيبك المختص، فكل ما عليك الإلتزام بتنفيذ وصاياه، وعدم البدء بأي رياضة قبل إستشارة من باب الإطمئنان.

• الحلويات تجنبك دوار الحمل

إذا يعتقد أن الإكثار من الحلويات يبعد دوار الحمل عن الحامل، ويحفظها من الهبوط المفاجئ، ويعد ذلك من الأخطاء الشديدة والتي لها تأثير سلبي جدا على المرأة الحامل، إذ تساهم بقدر كبير في تعرض الحامل لسكري الحمل.

• السهر

ربما كان التفكير في الحمل والقلق حياله أحد أسباب ذلك، ولكن لا ينبغي أن تستسلم الحامل له أبدا والتغلب عليه بالتفكير الإيجابي البناء كتفكيرها في صحتها وصحة الجنين التي ستتحقق ببعض النصائح منها النوم جيدا وعدم السهر لوقت متأخر. وفي النهاية إعلمي غاليتي الحامل أن الحمل خبرة جميلة وسعيدة وأنت من يقرر ذلك، فلا تتركي الآخرين يثقلون عليك في إبداء النصائح، والتخويف منه، وإعتمدي فقط على توصية الأطباء لك عند أول زيارة بعد معرفة خبر الحمل.

 
 
 
 
 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *