تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

أسباب تشوه الجنين

تشعر العديد من النساء الحوامل بالقلق والتوتر والخوف في الأشهر الأولى من الحمل بسبب احتمال حدوث تشوهات في الجنين  وقد تشك المرأة الحامل في أنها تعرضت لضرر أو جهاز معين  أو أنها ارتكبت بعض الأشياء الخاطئة  أو تناولت طعامًا معينا قد يؤثر سلبا على جنينها

أسباب تشوه الجنين
سوء التغذية
أثبتت العديد من الدراسات أنّ 94% من حالات تشوهات الجنين تحدث في الدول الفقيرة، مما يؤكد على أنّ سوء تغذية الحامل وعدم حصولها على الكالسيوم، وحمض الفوليك يسبب تشوهاً في العمود الفقري.

الأمراض المعدية
إن إصابة الحامل بمرض الحصبة، أو الزهري، أو الجدري، أو الهيربس، أو النكاف، أو ارتفاع درجة حرارة جسمها أكثر من 39 درجة مئوية تحديداً بين الأسبوع الرابع والأسبوع الرابع عشر من الحمل يسبب تشوهات خلقية للجنين.

عمر الأم الحامل
كلما تقدم عمر الحامل ازدادت نسبة التشوه، وتصاب نسبة 30% من المواليد في خلل في الكروموسومات، وفي مقدمتها المنغولية المعروفة باسم التثلث الصبغي 21.

أسباب عامة
الأدوية والعقاقير الطبية بدءاً من الأسبرين حتى أي فيتامين لا يتم تناوله إلا تحت إشراف الطبيب المختص، بالإضافة إلى عدم الإفراط في استخدام الأصباغ ومستحضرات التجميل، وكريمات التفتيح.
قرابة الزوجين من الأم أو الأب.
الأمراض المزمنة؛ إذ يصل معدل الأجنة المصابة بالتشوهات بسبب السكري إلى 10%، وهذه التشوهات تصيب الجهاز الهضمي، أو القلب، أو الجهاز العصبي، أو الكليتين.
شرب الكحول الذي يسبب تشوهات في الوجه، والتخلف العقلي، وتشوهات قلبية، وتشوهات المفاصل.
التعرض للإشعاعات تحديداً أشعة أكس.
التدخين بالإضافة إلى التدخين السلبي منه؛ إذ يؤثر في الحامل بعدة طرق مثل: وفاة الجنين بعد الولادة بفترة قصيرة، أو ولادة الجنين بوزن قليل، أو تعرضها للولادة المبكرة، أو إحداث تشوهات في القلب.
الإنجاب الاصطناعي الذي يزيد معدل خطر إنجاب طفل مصاب بالتشوهات.
السمنة؛ تعد النساء الحوامل التي تعاني من السمنة أكثر عرضة لإنجاب أطفال لديهم توشهات في القلب.

نصائح لتفادي حدوث تشوهات للجنين
السيطرة على الأمراض المزمنة مثل داء السكري ومراعاة عدم تناول البعض من الأدوية.
وضع حمض الفوليك ضمن برنامج الطعام اليومي.
تشخيص العيوب الخلقية للجنين في مرحلة مبكرة من الحمل وعمره؛ إذ يمكن علاجها وهو في رحم أمه بين الأسبوعين الثالث عشرة والرابع عشر.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *