تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

أشهر مهن الأنبياء

هل فكرت يوما ما هي مهن الأنبياء وكيف كان أنبياء الله سبحانه وتعالى يكسبون عيشهم في أيامهم  قد يعتقد البعض أن الأنبياء لم يكن لديهم مهن محددة وأن عملهم كان دعوة الناس وإرشادهم  ولكن الأمر ليس كذلك على الإطلاق 

الأديان السماوية وقيمة العمل
والله سبحانه وتعالى أنزل الدعوة على أفضل البشر أجمعين وهم الأنبياء والرسل، ولم يختارهم سبحانه وتعالى من التجار الأغنياء أو الناس ذو النفوذ والثروة، بل اختار أنبيائه وهم يعملوا في الأعمال البسيطة مثل التجارة ورعي الغنم والنجارة وغيرها من الحرف، وقد كان الله يرغب من ذلك في أن يرسل رسالة ربانية إلى كل عباده يقول فيها أن ما من عمل مفضل لا آخر، ولا يوجد عمل أقل منزلة وآخر ذو منزلة رفيعة، فكل الأعمال الشريفة في ميزان الله واحدة، وعلى الإنسان أن يسعى تأدباً في طلب رزقه، وعليه أن يرضى بما قسمه الله له من الرزق.

ومنذ نزول الإسلام والقرآن الكريم والسنة النبوية يحضوا المؤمنين على العمل وكسب رزق يومهم وعدم الاتكال، بل قد حث الإسلام على إتقان العمل وحذر من الغش أو عدم الإتقان.

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف “لَأَنْ يَأْخُذَ أَحَدُكُمْ أحبلهُ، ثم يأتي الجبل، فَيَأْتِيَ بِحُزْمَةِ من حَطَبِ عَلَى ظَهْرِهِ، فَيَبِيعَهَا، فَيَكُفَّ اللَّهُ بِهَا وَجْهَه، خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَسْأَلَ النَّاسَ، أَعْطَوْهُ أَوْ مَنَعُوهُ”.

وقد ورد أيضاً في سيرة الخلفاء الراشدين أن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه رأى رجل في المسجد يصلى ليل نهار فلما سأله كيف يكسب رزقه وهو يقضي معظم يومه في الصلاة قال له أن له أخ يعمل ويتكفل به فرد عليه عمر قائلاً “أخوك أعبد منك”.

وقد قال تعالى في القرآن الكريم ليحث ويشجع المؤمنين على العمل “هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مناكبها وكلوا من رّزقه وإليه النّشور”.

ما هي مهن الأنبياء التي عرفناها؟
كل نبي من الأنبياء كان لديه مهنة محددة يتقنها ويكسب بها قوت يومه، ومن هذه المهن نذكر التالي:-

مهنة النبي نوح عليه السلام

عرف عن النبي نوح عليه السلام في أنه كان يعمل نجاراً، وربما هذه هي الحكمة الإلهية في أن يجعل نبيه يتقن عمل النجارة حتى يكون مؤهلاً للمهمة التي أوكله إليها وهي صناعة السفينة التي نجت من الطوفان، وفي ذلك قال تعالى “فأوحينا إليه أنِ اصنعِ الفُلْكَ بأعيُنِنَا ووحْينَا فإذا جاء أمرنا وفَارَ التَّنُّورُ فاسْلُكْ فيها من كلٍّ زوجين اثنين وأهلَكَ إلاَّ من سبقَ عليه القولُ منهم ولا تخاطبني في الَّذين ظَلَموا إنَّهم مُغرَقُون”.

مهنة نبي الله داوود عليه السلام
كان نبي الله داوود عليه السلام يعمل حداداً، حيث كان يقوم بتليين الحديد وتشكيله مرة أخرى ليتم بذلك عمل الأسلحة والدروع.

مهنة النبي إدريس عليه السلام
كانت مهنة النبي إدريس هي حياكة الملابس، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يعرف فيها البشر ارتداء الملابس، وقبل ذلك كانوا يرتدوا قطع من جلود الحيوانات.

مهنة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام
كان رسول الله صلى الله عليه يعلم في فترة من حياته في رعاية الأغنام، وبعد ذلك أوكلت له السيدة عائشة تجارتها لكي يقوم بها لما عرف عنه من إتقان وأمانة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *