تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

أعراض تشنج الرقبة

طرق تجنب وجع الرقبه عادة تظهر أعراض تشنج الرقبة على نحوٍ مفاجئ، وقد تظهر تدريجيًا في بعض الأحيان، وبغض النظر عن سرعة تطور تشنج الرقبة، فإنّ أعراض التشنج متشابهة في كلتا الحالتين، ويمكن إدراج الأعراض العامة المرافقة لتشنج الرقبة ضمن التصنيفات الآتية:[١]

 

أعراض مرتبطة بالعضلات

تتضمن أعراض تشنج الرقبة بعض الأعراض المرتبطة بالجهاز العضلي الهيكلي (بالإنجليزية: Musculoskeletal system) في جسم الإنسان، ومن أبرز هذه الأعراض والعلامات ما يأتي:[١][٢]

  • الشعور بآلام في الرقبة، ويكون الألم مستمرًا أو متقطعًا كالنبض، وتتفاوت شدة الألم بين الخفيف أو الطفيف إلى الحاد.
  • تصلب الرقبة أو تيبسها، فيجد المصاب صعوبة في تحريك رقبته في اتجاه واحد أو عدة اتجاهات.
  • الشعور بآلام في الكتف أو الذراع.
  • بعض التشنجات التي تحدث نتيجة عدم انبساط العضلات بعد انقباضها.
  • الشعور بآلام في الظهر.
  • التواء العضلات وضعفها.
  • الشعور بالارتعاش، الذي يحدث نتيجة انقباض العضلات وانبساطها بشكل متتالٍ وسريع.
  • انخفاض نطاق الحركة.
  • تقوس العمود الفقري وانحناؤه في بعض الحالات.
  • تكوّن عُقد مؤلمة.
  • زيادة شدة الألم عند تحريك الرقبة أو الكتفين.[٣]
  • وجود بعض المواضع في الرقبة التي يشعر المصاب بألم فيها أو في مواضع مجاورة عند الضغط عليها.[٤]

أعراض مرتبطة بالأعصاب

من الأعراض والعلامات العصبية التي قد ترافق تشنج الرقبة نذكر ما يأتي:[٢][١]

 
  • الصداع، خاصة في الجزء الخلفي من الرأس.
  • الشعور بألم، أو خدران، أو وخز في الكتفين أو الذراعين.
  • ارتعاش لاإرادي في الرأس أو عضلات الوجه أو التوائها.
  • الشعور بحرقان في إحدى الذراعين، حيث تنتقل الحرقة من أعلى الذراع إلى أسفله في أغلب الأحيان.
  • الشعور بعدم التوازن، والدوخة، والإجهاد من الألم، بالإضافة إلى تغيرات في الرؤية وعدم وضوحها كزغللة العيون، وذلك في حالات تشنج الرقبة الشديد المستمر والذي يسحب الرأس باتجاه معين.
  • الدوخة والشعور بالتنميل في أسفل الرقبة من الخلف.[٣]

أعراض تستدعي مراجعة الطبيب

من الأعراض والعلامات المرافقة لتشنج الرقبة والتي تستدعي مراجعة الطبيب ما يأتي:[٥][٦]

  • عدم التعافي بعد مرور أسبوع على تشنج الرقبة.
  • زيادة شدة الصداع، وخاصة إذا رافقه حدوث التقيؤ أو الشعور بالغثيان.
  • الألم الشديد المزعج.
  • الحمى، أي ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من 38 درجة مئوية.
  • زيادة الألم عند الاستلقاء أو استيقاظ المصاب ليلًا من شدة الألم.
  • وجود ضغف أو خدران أو تنميل في اليد أو الذراع.
  • انتشار الألم في إحدى أو كلتا الذراعين أو الساقين.
  • القشعريرة.
  • قلة التوازن ومشاكل في السير بثبات.

أعراض تستدعي مراجعة الطوارئ

قد تدل بعض الأعراض والعلامات المصاحبة لتشنج الرقبة على إصابة الشخص بحالة صحية خطيرة، نذكر فيما يأتي الأعراض والعلامات التي يستوجب ظهورها المراجعة الفورية للطوارئ:[٢][٦]

  • ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38.3 درجة حرارة مئوية.
  • الصداع الشديد الذي لا يستجيب للمُسكنات.
  • الشعور بالغثيان، الذي قد يصاحبه التقيؤ.
  • الضعف أو الخدران المفاجئ في إحدى الذراعين أو الساقين أو كلتاهما.
  • صعوبة التنفس.
  • زيادة الحساسية للضوء.
  • اختلال توازن الجسم والتنسيق.
  • انتفاخ الرقبة وصعوبة البلع أو الشعور بالألم عند البلع.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الشعور بألم شديد في الرقبة بعد تعرضها لإصابة أو ضرر.[٧]
  • الشعور بآلام الرقبة المصحوبة بالتبرز أو التبول اللإرادي، والشعور بألم، والتنميل، خاصة في حال تطور هذه الأعراض والعلامات بشكل مفاجئ أو ازديادها سوءًا في وقت قصير.[٧]
  • تصلب الرقبة الذي يُتوقع أنّه ناجم عن الإصابة بالتهاب السحايا (بالإنجليزية: Meningitis)، وهو حالة طبية قد تكون خطيرة وتستدعي تدخلًا طبيًا فوريًا، ومن أبرز أعراض التهاب السحايا ما يأتي:[٣]
    • الحمى المفاجئة.
    • القشعريرة.
    • الصداع.
    • الكدمات أو علامات أرجوانية اللون على الجلد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *