تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

اسباب ارتعاش القطط

رعاش القطط هو مشكلة شائعة قد يلاحظها الشخص الذي يمتلك قططا في منزله  والتي قد تكون ناتجة عن أسباب مختلفة  مثل شعور القطط بالألم أو الشعور بالخوف أو العصب أو لسبب بسيط آخر  وهو شدة البرد طقس

فإن بعض القطط قد ترتعش أيضًا عند وجود ضوضاء غير مألوفة بالقرب منها مثل صفارات الإنذار، وقد يلاحظ مالكي الحيوانات الأليفة من القطط والكلاب وغيرها ظهور مثل هذه المشكلات أو التغيرات على حيوانهم الأليف، مما قد يتسبب لهم في الذعر والقلق.[1]

اسباب ارتعاش القطط
اهتزاز أو ارتعاش القطط هو عبارة عن حركات تصدرها القطط ناتجة عن عضلاتها بشكل لا إرادي متكرر، وتتناوب هذه الحركات بين الانقباض والاسترخاء، وعادة ما تتضمن ارتعاشًا بحركات سريعة أو بطيئة لجزء أو أكثر من جسم القط، فإذا وُجد من القط رجفة ورعشة وتغير في عاداته اليومية من النظافة الخاصة به ولعقه وتنظيفه لشعره، أنبأ هذا عن وجود مشكلة، وتتعدد أسباب هذه الرجفة ومنها ما يكون ناتجًا عن عدة أسباب مما يلي: [2]

 

ارتعاش القطط بسبب نقص سكر الدم
يجب أولًا التأكد من أن القط لم يتعرض لأي سم قد يتسبب له في هذا الاهتزاز أو الارتعاش.
يجب مراجعة الطبيب البيطري إذا كان الأمر كذلك على الفور.
يكون انخفاض مستويات السكر في الدم سببًا رئيسيًا أيضًا في هذا ويحدث ذلك إذا لم تتناول القطة الطعام لمدة طويلة.
يحدث ذلك وقد تكون القطة تناولت طعامها بانتظام ومع ذلك يحدث لها الارتعاش، وهو ما يمكن أن يكون علامة على إصابة القطة بمرض السكري وحاجتها إلى العلاج.
تصبح المشكلة تحتاج لتدخل طبي إذا كانت القطة تعاني من الارتعاش وفي نفس الوقت تتناول الطعام بشكل جيد.
يجب عرضها على الطبيب البيطري المتخصص على الفور. [3]
ارتعاش القطط بسبب الحمى
تتراوح حرارة القطط الطبيعية بين 100,5 و102,5 فهرنهايت.
يحدث ارتعاش القطط إذا كانت درجة حرارة الجسم أعلى من المعتاد فهذا دليل على الإصابة بالحمى.
تشمل العلامات الأخرى التي تدل على إصابة القطط بالحمى، سخونة الأذنين والجفاف والخمول وفقدان الشهية.
يجب التوجه إلى الطبيب البيطري في أسرع وقت، إذا كان هناك شك في إصابة القطة بالحمى.
سيقوم الطبيب بقياس درجة الحرارة عن طريق وضع الترمومتر في فتحة الشرج.
سيستطيع عن طريق الكشف أن يتعرف على السبب الرئيسي للمشكلة.
سيقوم بوصف العلاج المناسب من المضادات الحيوية وخافضات الحرارة وغيره. [4]
الارتعاش بسبب التوتر أو العصبية
يعد التوتر والعصبية أحد أهم أسباب ارتعاش القطط.
تتوتر القطة أو تشعر بالقلق تجاه شيء ما عندها تعبر عن ذلك بالارتعاش أو الارتجاف.
تشمل الأشياء التي تثير التوتر والقلق لدى القطط تغيير البيئة التي اعتادت عليها.
تشمل الأشياء التي تثير التوتر والقلق وجود حيوان أليف آخر يستحوذ على مملكتها، أو وجود الأصوات الصاخبة أو زيارة الطبيب البيطري.
تتوتر القطط كذلك عند عدم وجود تحفيز أو عدم وجود شيء ما تقوم به. [4]
ارتعاش القطط بسبب البرد
يمكن ملاحظة ارتعاش القطط في فصل الشتاء بشكل كبير، فبالرغم أن القطط قد يكون لها فروة سميكة إلا أنها قد تشعر بالبرودة.
يحدث لها ارتجاف بسبب البرد، لذا ينبغي توفير الدفء للقطط.
يُفضل في هذه الحالة وضع سريرها بالقرب من الموقد أو المدفأة.
يُوفر لها وسادة أو بطانية للتدفئة، بالإضافة إلى تمشيط فروتها باستمرار من أجل الاحتفاظ بالحرارة بشكل أفضل. [5]
الارتعاش بسبب الألم
يكون ارتعاش القطط أيضًا هو دلالة على الشعور بالألم.
لا تظهر على القطة في بعض الحالات أي علامات أخرى تدل على شعورها بالألم سوى ارتعاش الجسم.
تدل علامات أخرى على شعور القطة بالألم مثل قيامها بالخدش أو العض، وكذلك إصدار صوت الخرخرة.
تدل علامات الخمول والكسل غير المعتاد وزيادة معدل ضربات القلب على الشعور بالألم أو التعب. [5]
رجفة القط اثناء النوم
أثناء النوم العميق يمكن ملاحظة ارتعاش القطط أحيانًا.
يستغرق في هذه المرحلة من مراحل النوم القط في النوم، والتي تتراوح بين ست وثمان دقائق فقط.
يكون القط في حالة شعور عميق بالاسترخاء، ولذا فخلال هذه الدقائق القليلة قد يرتجف القط أو يرتعش.
يجب ملاحظة هذا الارتعاش ومناقشته مع الطبيب البيطري، إلا أنه عادة ما يكون مجرد حدث طبيعي عابر أثناء فترات النوم العميق. [6]

تشخيص ارتعاش القطط
لتشخيص ارتعاش القطط بشكل يتم اللجوء إلى الطبيب البيطري إذا كانت حالة القط لا تتحسن مع مرور الوقت:

سيقوم الطبيب بفحص القط بدنيا، مع مناقشة الأعراض والتاريخ المرضي للقط.
سيسأل الطبيب عن مرات حدوث الارتعاش وماهي الأجزاء التي ترتعش كل مرة، وهل هو يحدث على فترات أم طوال الوقت.
سيساعد الطبيب في عملية التشخيص إذا تم تسجيل فيديو لحالة القط وهو يرتعش.
يمكن أن يطلب الطبيب عينات من الدم والبول لتحليلها في المختبر.
يتم فحص عينة الدم لمعرفة أي أجسام مضادة تشير إلى مشكلة عضوية.
يتم اللجوء إلى وسائل تشخيصية أخرى كالأشعة السينية.
علاج ارتعاش العضلات في القطط
بعد التشخيص الصحيح سيعرف الطبيب سبب هذه الرعشة، وسيقدم العلاجات المناسبة التي تساعد على الحد من هذا الارتعاش:

يشمل علاج ارتعاش القطط أدوية مضادة للاكتئاب أو محسنة للصحة النفسية إذا اكن سبب الرعشة نفسي.
يمكن اللجوء إلى الجراحة إذا استدعت الحاجة إلى ذلك.
يتم وصف علاج للمساعدة على الحد من الارتعاش، إذا لم يتبين سبب محدد.
بصف الطبيب أحيانًا مرخيات للعضلات تعمل على تقليل الرعشة أو القضاء عليها.
يجب أن يتم تناول العلاج الموصوف بشكل صحيح طبقًا لوصف الطبيب الذي سيحدده بناء على حجم الحيوان ووزنه ومدى مرضه وذلك للحد من مشاكل الآثار الجانبية.
تتعافى القطط بالعلاج مالم يكن السبب وراء ارتعاش القطط مشكلة صحية خطيرة، كالفشل الكلوي أو السرطان.
تصبح مع هذه الأمراض حياة القط مهددة بالخطر وكل مايمكن تقديمه له هو الرعاية والمساندة.
يحدث ارتعاش القطط لعدد من الأسباب منها ما يعد أمرًا هينًا ومنها ما يُنذر بمشكلة خطيرة، وبعد اتباع كل الخطوات الممكنة منزليًا لحل هذه المشكلة، يُفضل اللجوء إلى الطبيب البيطري وهو قادر على تشخيص المشكلة إن كان سببًا عضويًا أو نفسيًا أو هل يحتاج الأمر لتدخل جراحي أم لا مع إعطاء العلاج المناسب للقطة حسب حالتها.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *