تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

التعامل مع الزوجة العنيدة

الزواج هو معيار اجتماعي وثقافي يقوم على الالتزام والارتباط  وهي العلاقة التي تجمع بين زوج الرجل وزوجة المرأة لبناء أسرة متكاملة  وهذه العلاقة تقوم على أساس ديني وقانوني وثقافي على أساس عادات مختلفة والأديان السماوية 

كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة
الزوجة العصبيّة والعنيدة قد تدفع بالعلاقة الزّوجيّة في بعض الأحيان إلى الهاوية، فلا تستقرّ الحياة الزّوجيّة إذا كان أحد الزّوجين عنيدًا، وخاصّةً المرأة التي تعدّ في عصبيّتها بمثابة القنبلة الموقوتة التي إذا انفجرت سوف ينهار كلّ شيء، ولذلك تلافيًا للوصول إلى الانفجار سيتمّ ذكر بعض النصائح للزّوج في كيفيّة التّعامل مع الزّوجة العنيدة:[٢]

الحب والاهتمام: حيث يعدّ الحبّ واحدًا من أهمّ الاحتياجات التي تطلبها الزوجة في علاقتها الزّوجيّة، فإذا غاب الحبّ غاب الانسجام، وممارسته بمشاعره الدافئة من جديد قد يؤدّي إلى عودة الأمور إلى طبيعتها.
الاحتواء والعطف: وذلك أنّ الزّوجة تعتبر زوجها مصدر الأمان الأوّل لها، فإن لم يحتويها وإن لم يكن ملجأً لقلبها الصّغير ستصبح ضحيّة العناد وافتعال المشاكل.
تقديم التنازلات: ففي بعض الأحيان لا يكفي الحبّ والاحتواء، ولا يكون العناد من الزّوج مقابل عناد الزّوجة، لأنّ ذلك الأمر سيؤجّج المشكلة ولن يمحو أثرها، ولذلك على الزّوج أن يقدّم بعض التنازلات والتضحيات في سبيل استمرار العلاقة.
كيفية التعامل مع الزوج العنيد
العناد في العلاقة الزّوجيّة لا يقتصر على الزّوجة، فقد تواجه الزّوجة في بعض المصاعب والمشاكل مع زوجها العنيد، وكما تمّ تقديم النصائح للزّوج في كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة فيما سلف، سيتمّ تقديم بعض النصائح للزّوجة في كيفيّة التعامل مع زوجها العنيد فيما يأتي:[٣]

القبول بالزّوج بسيئاته وحسناته، وإضفاء طابع الحبّ على كامل التّعامل الذي يجري بين الزّوجين.
كفّ اللسان والهدوء وضبط ردّات الفعل وعدم مقاطعته أثناء حديثه.
الاحترام والتعظيم له أمام الآخرين والتغاضي عن أخطائه وزلّاته.
احترام قراراته بالقبول وإن كان لا بدّ من الاعتراض أن يكون بلسانٍ عذبٍ، طيّبٍ وحسن.
الاحتواء عند غضبه، فلا تحاول الزّوجة أن تُثير جنون زوجها عند غضبه بل تتركه حتّى يهدأ وتحتويه بقلبها الدافئ.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *