تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

الغيرة عند الرجل

الغيرة هي أمر طبيعي بين العشاق  مع زيادة درجة الحب تزداد الغيرة بين الناس  لكن غيرة الرجل تختلف اختلافا جوهريا عن غيرة المرأة 

الغيرة عند الرجل
دائمًا ما يتم ربط الغيرة بالحب، إلا أنَّ هناك بعض العوامل التي تُحفز الغيرة عند الرّجل، هذه العوامل قد تقود الغيرة إلى الشّك وفقدان الثّقة، فالغيرة الطبيعية هي أمر مقبول وطبيعي في العلاقات العاطفية أو الزّوجية، لكن عندما يتم المُبالغة في هذه الغيرة الأمر مُختلف تمامًا؛ لأن هذه الغيرة المُبالغ فيها ربما قد تُنهي العلاقات، وفي الحديث عن أسباب الغيرة عند الرّجال يُقال:[٢]

قد تكون الباعث الأساسي من الغيرة عند الرجل هو التّخوف من فقد شريكته، وعدم الشّعور بالارتياح والأمان، قال تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}[٣]، فالله تعالى خلق الرجل والمرأة ليُكمل بعضهم بعضًا، وجعل المودّة والرّحمة فيما بينهم، وفي حال انعدام الثّقة والأمان، تختل الأسرة وتتفكك بالطّلاق.
قد تكون الغيرة عند الرجل ناشئةً لديه منذ الطّفولة، ولم تُعالج أو تُدرك من قبل والديه، وبقيت كما هي إلى حين كبره، ممّا أدّى إلى تفاقُمها.
قد تُخلق الغيرة عند الرجل من خلال انشغال الزّوجة الدّائم عنه، دون أن تأبه لمشاعر زوجها واحتياجاته.
تعامُل الشريكة مع الآخرين بلطف، على عكس ما تتعامل به مع رجُلها.
ما يُنشر على السوشال ميديا من أشخاص مثيرين للجمال، هؤلاء الأشخاص يفقدوا الرّجال ثقته بنفسه، وبالتّالي يشعر أنّه مُعرض للخيانة من شريكته دائمًا.
كيفية التعامل مع الرجل الغيور
أيِّ مُشكلة في هذه الحياة لها حل بكُل تأكيد، حتّى الرّجل الغيور من الممكن التّصرف معه على نحوٍّ يُخفف من حدة هذه الغيرة ويُحسن منها، وفي ما يأتي توضيح حول كيفية التعامل مع الرّجل الغيور:[٢]

من الواجب على الحرص الدّائم على النّقاش والحوار بين الشّريكين، فمن الرّائع أن تُحدث المرأة شريكها عن طبيعة علاقتها مع الآخرين، وعن أي أحداث مرت بها في يومها.
يُحبذ دائمًا أن تثني الزوجة على زوجها في جميع التّفاصيل التي تتعلق به، سواء أكانت جمالية أم صفات شخصيّة، هذا الأمر يُعزز ثقته بنفسه.
الحديث عن الزّوج بكل فخر أمام الآخرين أمر يُسهم في التّخفيف من غيرة الرّجل.
المُحافظة على تلبية احتياجات الزوج، وعدم إهماله مهما كانت الظروف.
إذا استمّر الرجل مُصرًّا على غيرته، يجب الحديث معه بكل صراحة أنَّ هذا السلوك الصّادر به يُسبب الأذى، ومن الواجب السّعي للتغير.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *