تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

حكم الدم الخفيف بعد الدورة

تختلف قاعدة تنازل الدم بعد نهاية الدورة حسب طبيعتها إذا كان الدم مصفرا أو بنيا  فلا يعتبر دما والحكم على حكم البول  ويخرج منه الطهارة بالوضوء  ولكن إذا جاء الدم بعد الغسل والتنقية من الدورة ليس مصفر أو بني

الحيض
يطلق الحيض في الاصطلاح على الدم الخارج من رحم المرأة بعد البلوغ في أوقاتٍ معتادةٍ من الشهر، ويُوصف بالسيولة وعدم التجلّط، ورائحته الخاصة به المختلفة عن رائحة الدم العادي، ولا توجد سنّاً معينةً لبدء نزوله لدى المرأة، فيختلف بطبيعة كلّ امرأةٍ، ولا يحدّد بأيامٍ معينةٍ ومدةٍ من كلّ شهرٍ، فلا حدّ لأكثره ولا لأقلّه، ويتحقّق الطهر منه بالقَّصة البيضاء؛ وهي عبارةٌ عن سائل أبيض يخرج بتوقّف الدم، أو بالجفاف التام دون صفرةٍ أو كدرةٍ.[٢]

الغسل من الحيض
تتحقّق الطهارة من الحيض بإحدى صفتين؛ الأولى بعقد النية والعزم على التطهّر من الحيض، ثمّ بتعميم كامل الجسد بالماء بأي طريقةٍ ووسيلةٍ، مع المضمضة والاستنشاق، والصفة الثانية تتحقّق بغسل الكفين، ثمّ تطهير الفرج، ثمّ أداء الوضوء بصفته الكاملة، ثمّ غسل الرأس ثلاث مرات، ثمّ إفاضة الماء على كامل الجسد، وتجدر الإشارة إلى استحباب دلك الشعر وغسله بشكلٍ جيدٍ بصورةٍ أشدّ من صورة دلكه في الغسل العادي والغسل من الجنابة، كما يستحبّ للمرأة في الغسل من الحيض أن تتطيب في موضع الدم؛ إزالة لرائحة الدم الكريهة.[٣]

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *