تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

صنع طائرة ورقية

 

كيفية اعداد الطائرة الورقية عبارة عن جسم يمكن تطييره في الهواء، ويتكوَّن عادة من الورق، أو القماش الذي يُمثِّل الشراع، ويكون مُثبَّتاً على إطارٍ من الأوتاد الخشبيّة، ويتّصل به خيط؛ لتسهيل مهمّة التطيير، ويُستخدَم النايلون، أو البلاستيك أيضاً؛ لصُنْع الطائرة الورقيّة، حيث إنّها تكون أخفّ وَزْناً من الورق، وأكثر تحمُّلاً، وتكون الطائرات الورقيّة على عدّة أنواع، فمنها: الطائرة المُثلَّثة التي تنتشرُ بكثرة، والطائرة المَرِنة، والطائرة الصندوقيّة.[١]

 

كما أنّ هناك الطائرة المُسطَّحة، والطائرة المُنحنِية، وغيرها، وتُعَدّ الطائرات الورقيّة من أقدم أشكال الطائرات؛ حيث وُجِدَت في الصين منذ 3,000 عام، ومنها انتشرَت إلى جميع أنحاء آسيا، ومن ثمّ إلى أوروبا، وعادة ما يتمّ تطيير هذا النوع من الطائرات؛ بهدف المُتعة، والتسلية، وقد كان للطائرة الورقيّة دور كبير في تطوير الطائرات العاديّة، وكان للطائرات الورقيّة استخدامات مُتعدِّدة، مع مُراعاة شكلها، ووَزْنها، فقد استُخدِمت الصندوقية منها؛ لرفع البَشَر، كما استُخدِمت أنواع منها؛ لقياس الطقس، كما يُعتبَر تطييرها رياضة تتطلَّب مهارة، ودقّة عالية.[١]

صُنْع الطائرة الورقيّة

طريقة صُنْع طائرة دلتا

لصُنْع طائرة دلتا الورقيّة، يمكن اتّباع الخطوات الآتية:[٢]

  • إحضار كيس بلاستيكيّ مع مُراعاة أن يكون مُغلَقاً من إحدى الجهات، ومن ثمَّ فَرْد الكيس على سطح مُستَوٍ ونظيف.
  • وَضْع ثلاثة نُقَط على الكيس، والبَدء بالنقطة الأولى من أسفل الزاوية العُلويّة اليُسرى من الكيس، حيث يتمّ وَضْع نقطة هناك، ثمّ وَضْع نقطة أسفلها، بحيث تَبعدُ عنها 70 سم، والانتقال بعد ذلك إلى اليمين، ووَضْع نقطة تَبعدُ عن النقطة الثانية 70سم أيضاً، أي أنّه عند وَصْل النقاط ببعض، لا بُدّ أن يتكوَّن لدينا مُثلَّث قائم الزاوية، وهنا يمكن استخدام المسطرة؛ للتأكُّد من أنّ الخطوط مستقيمة، ومتساوية الأطوال.
  • رَسْم مُثلَّث مُماثِل على الجهة الأخرى من الكيس البلاستيكيّ، بحيث يصبح لدينا مُثلَّث كبير متساوي الساقين عندما يُفتَح الكيس.
  • قصّ الكيس البلاستيكيّ؛ ليبقى المُثلَّث الذي تمّ رَسْمه فقط، حيث سيكون هو شراع طائرة دلتا الورقيّة.
  • تركيب الأوتاد الخشبيّة على الشراع، ويكون ذلك من خلال إحضار وَتَد سُمْكه 5 مم، وطوله 70 سم، ومن ثمّ تثبيته في منتصف الشراع، ليكون أحد أطرافه في رأس المُثلَّث، والطرف الآخر في قاعدة المُثلَّث أو الشراع، ويُستخدَم شريط لاصق عازل للتثبيت.
  • إحضار وَتَدَين خشبيَّين، طول كلٍّ منهما 80 سم، ومن ثمّ تثبيت الأوّل على أحد سيقان المُثلَّث، بحيث يكون مُلامِساً للزاوية السُّفلية، وغير مُمتَدّ إلى رأس المُثلَّث، وتثبيت الوَتَد الآخر على الساق الأخرى للمُثلَّث بالطريقة نفسها، وباستخدام شريط لاصق عازل.
  • إحضار وَتَد خشبيّ طوله 70 سم، وتثبيته في منتصف الشراع بشكلٍ عَرضيّ، بحيث يَبعدُ 31 سم عن رأس المُثلَّث، أمّا من الأطراف، فيجب تثبيته باستخدام اللاصق العازل، وتثبيت الوَتَد الذي في المنتصف، بالوَتَد الذي على الساق، دون أن يتمّ وَضْع الشريط اللاصق على الشراع نفسه.
  • رَبْط الخيط البلاستيكيّ الخاصّ بالطائرات الورقيّة، حيث يتمّ رَبْطه في المكان الذي يتقاطع به الوتدان الخشبيّان في المنتصف.
  • صُنْع الذيل الخاص بالطائرة الورقيّة من خلال إحضار شريط من الكيس البلاستيكيّ بعَرْض 5 سم، وبطول يتجاوز أربعة أضعاف طول الطائرة نفسها، ومن ثمّ ربطه في أسفل الوَتَد الطوليّ بعُقدة بسيطة، وهكذا تكون طائرة دلتا الورقيّة جاهزة تماماً.
 

صُنْع طائرة ورقيّة ماسّية الشكل

تُعرَف الطائرة الورقيّة ماسّية الشكل باسم (Diamond Kite)، ولصُنْعها يمكن اتِّباع الآتي:[٣]

  • صُنْع إطار الطائرة، من خلال تشكيل حرف T من الأوتاد الخشبيّة، بحيث يكون طول أحد الأوتاد 51 سم، وهو الأفقيّ، في حين يكون طول الآخر 61 سم، وهو العموديّ، وفي حال الرغبة في صُنْع طائرة ورقيّة أكبر، يمكن استخدام أوتاد خشبيّة أطول، مع مُراعاة أن يكون فَرْق الطول بينهم 10 سم، ويتمّ تثبيت الوَتَدَين ببعضهما البعض، من خلال استخدام الغراء، والخيطان.
  • استخدام المقصّ؛ لصُنْع شقوق أفقيّة في نهاية كلِّ وَتَد خشبيّ، بحيث يتمّ تثبيت الخيط عليه عند لَفّه في الخطوة التالية.
  • لَفّ الخيط حول أحد أطراف الوَتَد الخشبيّ العموديّ، ومن ثمّ وَصْله مع طَرَف الوَتَد الخشبيّ الأفقيّ، ولَفّه عليه، ومن ثمّ الانتقال إلى الطَّرَف الآخر من الوَتَد الخشبيّ العموديّ، ولَفّ الخيط حوله، ومنه يتمّ الانتقال إلى طَرَف الوَتَد الخشبيّ الأفقيّ، ولَفّه حول الشقوق التي تمّ صُنْعها، وعند الانتهاء، يتمّ رَبْط الخيط جيّداً، وقصّ الزائد منه.
  • إحضار كيس بلاستيكيّ عَرْضه 100 سم، ويُفضَّل أن يكون لونه أبيض، أو أيّ لون فاتح، ووَضْعه على سَطح مُستوٍ؛ وذلك لتحضير الشراع الخاصّ بالطائرة، كما يمكن استخدام طَبَق كبير من الورق، على أن يكون عَرْضه 100 سم أيضاً.
  • وَضْع الإطار الخشبيّ الذي تمّ صُنْعه في الخطوات السابقة على الكيس البلاستيكيّ، ويتمّ رَسْم خطوط على الكيس البلاستيكيّ، بحيث يُرسَم خطٌّ قُطريّ من الطَّرَف العُلويّ للوَتَد العموديّ، إلى الطَّرَف الأيمن من الوَتَد الأُفُقي، ومن ثمّ رَسْم خطٍّ من الطَّرَف العُلوي للوَتَد العموديّ إلى الطَّرَف الأيسر من الوَتَد الأُفُقيّ، ورَسْم خطٍّ قُطريّ من الطَّرَف السُّفلي للوَتَد العموديّ إلى الطَّرَف الأيمن من الوَتَد الأفقيّ، وخطٍّ أخير من الرَّف السُّفلي للوَتَد العموديّ إلى الطَّرَف الأيسر من الوَتَد الأفقيّ؛ ليتكوَّن بذلك شكل ماسّي على الكيس، وفي الوسط يكون الإطار الخشبيّ.
  • قَصّ الشكل الماسّي الناتج، مع مُراعاة أن يكون أوسع من المرسوم على الكيس بنحو 5.1 سم؛ وذلك لتَرْك مجال لِلَفّ الشراع حول الإطار.
  • وَضْع الإطار الخشبيّ فوقَ الكيس البلاستيكيّ، ووَضْع الغراء على أطراف الشكل الماسّي، ومن ثمّ ثنيها؛ ليتمّ لَصْقها بالإطار الخشبيّ، وتثبيته.
  • صُنْع ثقب في كلِّ زاوية من زوايا الشراع، وإدخال الخيط فيها، ورَبْطه، وصُنْع ثقب في المركز الذي يلتقي به الوتدان الخشبيّان، وإدخال الخيط فيه، ولَفّه حول المركز، ورَبْطه جيّداً، مع مُراعاة أن تكون الخيوط حرّة الحركة وليست مشدودة، ومن ثمّ تجميع الخيوط الأربعة مع بعضها البعض في عُقدة واحدة، وبعد ذلك يتمّ رَبْط خيط آخر بالعُقدة حسب الطول المرغوب، أو رَبْط الخيط المُتّصِل بلفافة الخيط.
  • صُنْع ذيل الطائرة، وذلك باستخدام شريط من القماش طوله 1.8 متراً، ومن ثمّ رَبْطه بالوَتَد الخشبيّ العموديّ من الأسفل بإحكام، ثمّ إحضار شبرة، ورَبْطها حول الشريط القماشيّ الذي يُمثِّل الذيل، وتكرار ذلك على مسافات مُتباعِدة حتى نهايته، ومن شأن هذه الشبرات أن تجعلَ الذيل أكثر توازُناً، وبذلك تكون الطائرة الورقيّة الماسّية الشكل جاهزة لتطييرها.

صناعة طائرة بامبل بي الورقيّة

لصُنْع طائرة بامبل بي الورقيّة (بالإنجليزيّة: Bumblebee Kite)، يمكن اتّباع الخطوات الآتية:[٤]

  • إحضار ورقة طباعة عادية، مُلوَّنة أو بيضاء، وتزيينها، وتلوينها حسب الرغبة.
  • طَيّ الورقة من المنتصف تماماً.
  • قياس 2.5 بوصة من حافّة الورقة، ووَضْع علامة عندها، ثمّ قياس 3.5 بوصة من الحافّة نفسها، ووَضْع علامة أخرى، مع مُراعاة أن يتمَّ وَضْع العلامة على جهة الطيّ.
  • طَيّ حافّة الورقة نحو العلامة الأولى، مع مُراعاة عدم التشديد على علامة الطيّ، وإنّما إبقاؤها مُنحنِية فقط، ومن ثمّ طَيّ الحافّة الأخرى بالطريقة نفسها.
  • تدبيس الطَّرَفَين الذين تمّ ثنيهما مع حافّة الورقة، بواسطة مُدبِّس الورق.
  • صُنْع الثقب بواسطة مِثقب الورق في مكان العلامة الثانية، مع مُراعاة إبعاد الثقب عن علامة الطيّ.
  • إدخال الخيط من الثقب، ورَبْطه، لتصبح الطائرة جاهزة بعد ذلك.

نصائح لتطيير الطائرة الورقيّة

إنّ أوّل أمر يجب مراعاته لدى الرغبة في تطيير الطائرة الورقيّة، هو أن يكون المكان مكشوفاً وخالياً من أيّ أمور من شأنها أن تُعيقَ تطيير الطائرة الورقيّة، كالمناطق الصخريّة، أو المليئة بالأشجار، ومن الأماكن المكشوفة التي يُنصَح بها، المُتنزَّهات، وحقول المزارع، والشواطئ، ويُنصَح عادة بتجنُّب تطيير الطائرات الورقيّة في الشوارع العامّة، أو الأماكن التي يكون تطيير الطائرات الورقيّة فيها مُعترِضاً لحركة الطائرات العاديّة.[١]

أمّا قواعد السلامة، والتي يُنصَح باتِّباعها عند تطيير الطائرات الورقيّة، فأهمّها عدم تطييرها في الأوقات العاصفة، أو في حال سقوط الأمطار؛ حيث إنّ الكهرباء الساكنة في الجوّ من شأنها أن تنتقلَ إلى الإنسان عَبْر الطائرة، ويمكن أن تسبِّب له الأذى، كما يجب تجنُّب تطييرها بالقُرب من خطوط الكهرباء، أو الهوائيّات، ويجب الحِرص على عدم وجود أيّ معدن في الخيط المُستخدَم في الطائرة، وعادة ما يُنصَح الشخص الذي يُمسك بخيط الطائرة، أن يرتديَ القفّازات بيديه؛ لتجنُّب الألم الذي ينتجُ في حال تمّ سَحْب الخيط بسرعة، كما يجب التأكُّد من سلامة الطائرة، وتجميعها بالشكل المناسب قبل تطييرها، ويجب أن يأخذَ المرء معه بعض الموادّ اللازمة لإصلاح الطائرة في حال تَلَف أيّ جزء منها.[١]

طريقة تطيير الطائرة الورقية

على المَرء أن يراقبَ سرعة الرياح، حيث يمكنه الاستدلال على سرعة وقوّة الرياح من خلال حركة أغصان الأشجار، ويمكن القول بأنّ أقصى سرعة للرياح يمكن أن تتحمّلها الطائرات الورقيّة هي 40 كم في الساعة، وتختلف الطائرات فيما بينها من حيث سرعة الرياح التي تحتاجها؛ فبعض الطائرات تكون خفيفة، وتحتاج إلى نسيم خفيف جدّاً لتطير، ومنها ما هو ثقيل، ويحتاج إلى رياح سرعتها أكثر من 6 كم في الساعة كي تطير.[١]

أمّا طريقة التطيير، فتتمثَّل في أن يكون هناك شخص مُطلِق وشخص آخر مُطيِّر، فيسير المُطلِق وهو مُمسِك بالطائرة مسافة تَبعدُ 15 متراً على الأقلّ بعيداً عن المُطَيِّر الذي يُمسك الخيط بيده، وتكون الرياح في وجه المُطلِق، وفي ظهر المُطيِّر، ويجب أن يجذبَ المُطَيِّر الخيط بشدّة بحيث لا يكون مَرخيّاً أبداً، وعندما يُشيرُ المُطَيِّر إلى المُطلِق لكي يُطلِق الطائرة، فإنّه لا بُدّ أن يمتثلَ له ويُطلقَها، وإن كانت الظروف كلُّها ملائمةً لكي تطير الطائرة بسهولة، فإنّها ستحلِّق عالياً، وهنا يجب التنويه إلى أنّه يجب على المُطيِّر أن يحافظَ على قوّة جَذْب الخيط، وأن لا يتراخى في الإمساك به، وأن يحرِّكَه بسلاسة.[١]

وفي حال انخفاض سرعة الرياح، فإنّ جَذْب المُطِّير للخيط سوف يُؤدّي إلى دَفْع الطائرة عالياً، وفي حال كانت سرعة الرياح عالية، فإنّه لا حاجة لأن يتحرَّك المُطَيِّر من مكانه، ولتجنُّب وقوع الطائرة واصطدامها بالأرض في حال بدأت تتراجع، فإنّه ينبغي على المُطيِِّر أن يُرخيَ الخيط؛ لكي تتوازنَ الطائرة من جديد، أمّا إذا أراد المُطَيِّر أن يُنزلَ الطائرة، فإنّ عليه أن يسير باتّجاهها وهو يَشدُّ الخيط باتّجاهه، ويَلفُّه على اللفافة الخاصّة به، إلى ان تهبطَ الطائرة تماماً.[١]

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *