تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

طريقة إزالة الصمغ عن الملابس

وصفات منوعه للتخلص من الصمغ عن الازياء يُعرَّف الصمغ (بالإنجليزيّة: Glue) على أنّه: مادة كيميائيّة لاصقة من صُنع الإنسان، وهي تتميّز بقوّتها، ومقدرتها على تثبيت الموادّ ببعضها؛ وذلك من خلال تحوُّلها من الحالة السائلة إلى الصلبة عند تعرُّضها للهواء، وللصمغ قُدرة على لصق الوثائق المختلفة، والموادّ المكسورة لإصلاحها، ومن أنواعه: الغراء الأبيض البسيط، والإسمنت المطّاطي، إلى جانب أنواع أخرى تصعُب إزالتها؛ بسبب قوّة ارتباط مُكوِّناتها، مثل: الموادّ التجارية اللاصقة، وصمغ الأظافر، وغيرها، ويُشار إلى أنّه من الممكن إزالة الصمغ عن أنواع الملابس المختلفة، أو السجّاد بالعديد من الطرق التي سيتمّ شرحها في ما يأتي:[١][٢]

 

كيفية إزالة الصمغ السريع أو السوبر جلو عن الملابس

قد يكون من الصعب إزالة الصمغ السريع أو السوبر جلو عن الملابس، أو حتى عن مفرش المائدة، وعلى الرغم من سرعة جفاف تلك الموادّ على القماش؛ بسبب قوّة ترابُطها، إلّا أنّه من الممكن إزالتها باتِّباع الخطوات الآتية:[٣]

إزالة الصمغ عن الملابس باستخدام الكَشط

تُعَدّ إزالة الصمغ بالكشط أمراً ممكناً من خلال اتِّباع الطُّرق الآتية:[٤]

 
  • التنظيف الجافّ: يُوصى بإزالة الصمغ عن أنواع الأقمشة الحسّاسة، مثل: الشاش، والحرير، والدانتيل بطريقة التنظيف الجاف في المغاسل الخاصّة بالمُنظِّفات الجافّة؛ وذلك للحفاظ على هذه المنسوجات، وضمان عدم تَلَفها.
  • ترك الصمغ ليجفَّ وَحده: يُترَك الصمغ إلى حين جفافه بشكلٍ تامّ، مع الحرص على تجنُّب كَشط الصمغ حينما يكون رطباً؛ لئلّا يزداد الوضع سوءاً، كما يُحذَّر من تسريع تجفيف الغراء على الملابس باستعمال المُجفِّف؛ كي لا يترك الصمغ أثراً واضحاً لا يُمكن إزالته.
  • الماء المُثلَّج: تُستخدَم هذه الطريقة في الحالات المُستعجلة، أو عند عدم الرغبة في الانتظار إلى حين جفاف الصمغ الذي يحتاج إلى (15-20) دقيقة، وتتمّ هذه الطريقة من خلال ملء وعاء بالماء، ثمّ وَضع مُكعَّبات من الثلج بمقدار يكفي ليُصبح الماء بارداً، ثمّ غَمر الثوب المُلطَّخ بالصمغ في الوعاء عدّة ثوانٍ؛ وذلك لتجميد الصمغ، ثمّ إزالة الثوب خارجاً.
  • الكَشط على سطح صلب: يُمكن التخلُّص من الغراء بشكل نسبيّ للأجزاء الكبيرة منه؛ وذلك من خلال كَشط الصمغ باستعمال الظفر، أو حافّة ملعقة بعد وضع الثوب على سطح صلب، ويُحذَّر من اتِّباع هذه الطريقة لأنواع الملابس المُحاكة، أو المصنوعة من الشاش الحسّاس، أو إن كان الثوب سهل التمزُّق.
  • متابعة الكَشط: قد تحتاج بعض أنواع الملابس إلى تكرار العمليّة؛ للتخلُّص بشكلٍ نهائيّ من الصمغ، وفي حال عدم اختفاء البقعة، فلا بُدّ حينها من الانتقال إلى إزالة الصمغ باستعمال الأسيتون.

إزالة الصمغ عن الملابس باستخدام الأسيتون

يتمّ استعمال الأسيتون؛ لإزالة السوبر جلو من خلال اتِّباع الطريقة الآتية:[٣]

  • الموادّ اللازمة:
    • مِنشفة ورقيّة مَطويّة، أو عود تنظيف الأذن.
    • مُزيل طلاء الأظافر (أسيتون).
    • فرشاة أسنان.
    • ورق سنفرة رمليّ، أو مِبرد الأظافر الورقيّ.
    • سائل غسيل للتنظيف.
    • غسّالة.
    • سائل خفيف* (اختياري).
  • الطريقة:
    • ترك الصمغ ليجفّ.
    • غَمر المِنشفة الورقيّة، أو عود تنظيف الأذن بمقدار من مُزيل طلاء الأظافر، مع التحقُّق من أنّ مُزيل طلاء الأظافر يحتوي على الأسيتون بين مُكوّناته، وإلّا فإنّ هذه الطريقة لن تُجدي نفعاً.
    • اختبار منطقة صغيرة الحجم وغير مَرئيّة؛ للتحقُّق من عدم تَلَف الثوب عند استعمال الأسيتون.
    • وضع المِنشفة الورقيّة، أو عود تنظيف الأذن المغمور بالأسيتون على البُقعة مدّة تتراوح من دقيقة إلى دقيقتَين.
    • فَرك الثوب بلطف، وذلك باستعمال فرشاة الأسنان؛ للتخلُّص من مقدار من الصمغ.
    • تكرار الخطوتَين السابقتان في حال الاضطرار إلى ذلك؛ وذلك تِبعاً لكمّية الصمغ، وقوّته.
    • تكرار الخطوتَين؛ الرابعة، والخامسة لجانبَي الثوب في حال تسرُّب الصمغ إلى الجانب الآخر من الثوب.
    • فَرك البُقعة باستعمال ورق الصنفرة الرمليّ، أو مِبرد الأظافر الورقيّ الناعم، مع الحرص على تجنُّب فرك الثوب بعُنف؛ لتجنُّب تمزيقه، أو إتلافه، وذلك في حال الانتهاء من الخطوات السابقة، وكَشط الصمغ عدّة مرّات فلم تُجدِ نَفعاً.
    • وضع عدّة قطرات من سائل الغسيل على البُقعة، ثمّ فَركها باستعمال إصبعَي الإبهام، والسبابة معاً، ثمّ غَسل الثوب في الغسّالة باتِّباع الإرشادات المُرفَقة.
    • التحقُّق من خُلوّ الثوب من أيّة آثار للصمغ، وذلك بعد الانتهاء من غَسله، كما يجبُ تجنُّب وضع الثوب في مُجفِّف الغسّالة في حال لا زالت بُقعة الصمغ عليه؛ إذ إنّ الحرارة تتسبّب في تثبيت الصمغ، ممّا يعني استحالة إزالتها لاحقاً.
    • وضع مقدار من السائل الخفيف على البُقعة في حال لا زالت بُقعة الصمغ عالقة بالثوب، ثمّ فركها بفرشاة الأسنان، وتكرار الخطوتَين؛ الرابعة، والخامسة، ثمّ غَسل الثوب بالطريقة المعتادة، مع الحرص على اختبار منطقة صغيرة وغير مَرئيّة من الثوب قبل وضع السائل الخفيف عليه؛ وذلك لتجنُّب تلف الثوب، أو تغيُّر لونه، كما يُوصى بتوخّي الحذر عند استعمال السوائل الخفيفة؛ فهي تتّصف بكونها شديدة الاشتعال، وقد تكون سامّة، كما يجب عدم تعريضها لمصدر حرارة، أو مادّة قد تحتوي على الكهرباء الساكنة.

إزالة الصمغ عن الملابس باستخدام صودا الخبز

تُعَدّ صودا الخبز، والمُنظِّف السائل من أفضل الطرق، وأكثرها فعاليّة؛ للتخلُّص من البُقَع عن الملابس، لا سيّما في ما يتعلّق بالتخلُّص من السوبر جلو والصمغ، وذلك باتِّباع الطريقة الآتية:[٥]

  • الموادّ اللازمة:
    • كوب من سائل التنظيف.
    • ملعقة كبيرة من صودا الخبز.
    • فرشاة أسنان قديمة.
  • الطريقة:
    • وَضع سائل التنظيف في وعاء، ثمّ إضافة صودا الخبز إليه.
    • توزيع العجينة الناتجة على البُقعة، وذلك من خلال الاستعانة بفرشاة الأسنان، وتركها مدّة نصف ساعة.
    • فَرك البُقعة برّقة؛ لتقشير الصمغ، باستعمال فرشاة الأسنان، وذلك بعد مرور نصف ساعة.
    • غسل الثوب بالطريقة المعتادة.

إزالة الصمغ عن الملابس باستخدام مُبيِّض النسيج

يُعَدّ استعمال المُبيِّض من أفضل الطرق التي يُمكن من خلالها إزالة السوبر جلو عن الملابس البيضاء فقط؛ إذ لا يُمكن استعماله على الملابس المُلوَّنة؛ لئلّا يتلاشى لونها، ويتمّ ذلك بالطريقة الآتية:[٥]

  • الموادّ اللازمة:
    • مُبيِّض نسيج.
    • فرشاة أسنان.
  • الطريقة:
    • وضع الثوب على سطحٍ مُستوٍ، كالطاولة، ثمّ وَضع عدّة قطرات من المُبيِّض على البُقعة، وتركها مدّة نصف ساعة.
    • فَرك البُقعة بفرشاة الأسنان؛ لتقشير الصمغ.

كيفية إزالة الصمغ الحار أو السليكون عن الملابس

تتميّز جُزيئات الصمغ بقوّة ارتباطها، وسرعته، ممّا يعني أنّه لا يُوجَد مُتَّسع من الوقت لإزالته فور انسكابه؛ إذ تكفي نقطة أو نقطتان من الصمغ لتَرك بُقعة واضحة على الملابس، لا سيّما ذات النسيج المصنوع من الألياف الصناعية، والتي تحتاج إلى عناية فائقة؛ لذلك لا بُدّ من اتِّباع التعليمات المناسبة لإزالة الصمغ، وذلك من خلال الطُّرق الآتية:[٦]

  • المكواة: يتمّ استعمال المكواة للتخلُّص من بُقع الصمغ؛ وذلك من خلال نَقل الصمغ من قطعة القماش إلى قطعة قماش قطنيّة، أو إلى كيس ورقيّ، على النحو الآتي:[٦]
    • ضبط حرارة المكواة على درجة حرارة تتراوح من مُتوسّطة إلى عالية، أو مناسبة لنوع القماش، مع تجنُّب استخدام البخار، والحرص على وضع الثوب على سطحٍ صلب، كطاولة الكَيّ، بحيث تكون المنطقة التي تحتوي على بُقعة الغراء في الجهة الخارجيّة من الثوب.
    • تغطية البُقعة باستعمال قطعة قماش قطنيّة، أو كيس ورقيّ بُنّي، ثمّ وَضع المكواة فوقها مدّة تُقارب 20 ثانية، ثمّ رَفعها عنها.
    • إزالة الكيس الورقيّ البُنّي؛ للتحقُّق من امتصاصه للصمغ، وفي حال عدم زوال البُقعة، يتمّ وَضع الكيس البُنّي من جهة نظيفة مرّةً أخرى عليها، ثمّ وَضع المكواة عليه مدّة تتراوح من (10-20) ثانية، وتكرار العملية؛ للتخلُّص من الصمغ بشكلٍ كامل.
  • المُجمِّد: يُمكن إزالة السيليكون من الملابس باستعمال المُجمِّد، وذلك على النحو الآتي:[٦]
    • وَضع الثوب الذي يحتوي على بقعة من السيليكون في المُجمِّد مدّة تتراوح من (30-60) دقيقة.
    • إخراج الثوب من المُجمِّد عندما يتصلّب الصمغ ويُصبح بارداً، ثمّ وَضع الثوب على سطحٍ صلب.
    • كَشط الصمغ باستعمال سِكّينٍ غير حادٍّ بلُطف، وذلك من خلال فرك السكّين بين القماش، وبقعة الصمغ.
  • الكحول: ويتمّ ذلك من خلال ما يأتي:[٦]
    • وضع مقدار قليل من الكحول في وعاء، ثمّ غَمر طرف قطعة قطنيّة في الكحول.
    • فَرك بُقعة الصمغ باستعمال قطعة القطن المُبلَّلة؛ وذلك لتفكيك الروابط بين الصمغ، ونسيج القماش، ثمّ تكرار العمليّة بلُطف.
    • فرك البُقعة باستعمال قطعة قماش مُبلَّلة بالماء، وذلك بعد التخلُّص من الصمغ، ثمّ غَسل الثوب بالطريقة المعتادة.
  • الأسيتون: ويتم ذلك من خلال اتِّباع الخطوات الآتية:[٦]
    • وَضع الثوب على سطح صلب، مع التحقُّق من رؤية بُقعة الصمغ على الجهة الخارجيّة منه.
    • غمس قطعة من القطن بمقدار من الأسيتون.
    • التربيت على بُقعة الصمغ باستعمال قطعة القطن، مع تكرار هذه العملية إلى حين التخلُّص من الصمغ، ثمّ شَطف البُقعة بالماء البارد.

كيفية إزالة الصمغ الأبيض أو المائيّ عن الملابس

يتعرَّض الأطفال بشكلٍ كبير للاتِّساخ من الصمغ الأبيض، لا سيّما وأنّهم يعتمدون عليه بشكلٍ كبير في ممارسة أنشطتهم، علماً أنّ إزالته ممكنة بكلّ سهولة فور الاتِّساخ، وذلك من خلال شَطف بُقعة الصمغ بالماء البارد قَبل وَضعها للغسيل،[٢] أمّا في حال تصلُّب الصمغ الأبيض، فإنّ إزالته ممكنة من خلال اتِّباع الخطوات الآتية:[٧]

  • غَلي كمّية من الماء في غلّاية.
  • ارتداء قفّازات مَطّاطية؛ لحماية اليدَين من البخار المُتصاعد من الغلاية.
  • البحث عن بُقعة الصمغ الأبيض المُتصلِّب في الثوب، وتجهيزها.
  • تعريض بُقعة الصمغ بشكلٍ مباشرٍ للبخار المُتصاعد عند غليان الماء، مع الحرص على عدم مساس البخار المُتصاعد للبشرة.
  • الاستمرار بالخطوة السابقة إلى حين تحوُّل الصمغ إلى سائل.
  • إزالة الثوب، ثمّ فَرك الصمغ بالأصابع بلُطف؛ للتخلُّص من الصمغ بسهولة.
  • تكرار العمليّة؛ للتخلُّص من آثار الصمغ، لا سيّما إن كانت بُقعة الصمغ كبيرة، إذ تحتاج إلى عدّة مرّات للتخلُّص منها بشكل كامل.

كيفية إزالة الصمغ اللامع عن الملابس

يُمكن التخلُّص من مقدار كبير من الصمغ اللامع الجافّ من خلال استعمال سكّين غير حادّ، أو حافّة بطاقة صرّاف على سبيل المثال، حيث يتمّ اتِّباع الخطوات الآتية لاستكمال عمليّة التخلُّص من الصمغ اللامع الجافّ، والتي يمكن اتِّباعها أيضاً للتخلُّص من الصمغ اللامع المُبلَّل:[٢]

  • غمر بُقعة الغراء بالماء البارد؛ فاستعمال الماء الساخن يُساعد على تثبيت البروتين الموجود في الصمغ الأبيض، ممّا يُؤدّي إلى صعوبة إزالته.
  • مزج مقدار من المُبيِّض الذي يحتوي على الأكسجين مع ماء بارد، وذلك حسب الإرشادات المُرفَقة بالمُنتَج.
  • غَمر الثوب بشكلٍ كاملٍ، ونَقعه مدّة لا تقلّ عن 8 ساعات؛ وذلك للتخلُّص من بقعة الصمغ تماماً.
  • غسل الثوب بالطريقة المعتادة في حال اختفاء البقعة، وإلّا فإنّه يتمّ تكرار الخطوات السابقة مُجدَّداً.

كيفيّة إزالة صمغ الشجر عن الملابس

تمتاز بعض أنواع الأقمشة التي تُصنَع منها معاطف المطر، والبوليستر، والكشمير، والقُطن بحساسيّتها المُفرِطة؛ ولذلك لا بُدّ من اتِّباع طُرق أخرى للتخلُّص من بُقع الصمغ عليها، على ألّا تعتمد هذه الطرق على المُنتَجات الكيميائيّة، أو الموادّ الصناعيّة، أو الموادّ الخاصّة بإزالة البُقع الصعبة، أو الكحول، كما يُوصى بسرعة التخلُّص من بُقع صمغ الشجر؛ للحصول على أفضل نتائج؛ إذ إنّ المدّة التي تظلّ فيها البقعة على الملابس تُحدِّد في الغالب عدد مرّات التخلُّص منها بشكلٍ تامّ، والأوقات المناسبة لذلك، مع الحرص على إجراء اختبار إزالة بقع الصمغ على منطقة غير مَرئيّة من القماش بعد التحقُّق من الإرشادات المُرفَقة لتنظيف القماش، وفي ما يأتي طُرق إزالة صمغ الشجر من الملابس:[٨]

  • البخار الساخن: يُوصى باتِّباع هذه الطريقة بعد تلطُّخ الثوب بالصمغ عدّة دقائق فقط؛ إذ إنّه لا يكون جافّاً وصلباً بعد؛ وذلك للحصول على أفضل نتائج، وذلك من خلال تسليط مُجفِّف الشَّعر الساخن، أو المكواة الساخنة على بقعة الصمغ؛ لتذويب الصمغ، ثمّ إزالة البقعة باستعمال قطعة قطنّية مغمورة بالأسيتون، وتجدر الإشارة إلى ضرورة الانتباه عند استعمال المُجفِّف؛ لئلّا يحترق الثوب.
  • الماء الساخن: يتمّ تسخين مقدار من الماء في وعاء، وتعبئته في كوب قبل غليانه بقليل، ثمّ سَكبه ببطء على بقعة الصمغ إلى حين ذوبانها، وفركها قبل أن تبرد باستعمال إسفنجة أو فرشاة؛ للتخلُّص منها بشكلٍ كامل.
  • الثلج: يُعَدّ استعمال الثلج من أبسط الطرق للتخلُّص من بُقع الصمغ؛ وذلك من خلال وضع مقدار من الثلج على بُقعة الصمغ؛ كي تتصلّب قليلاً، ثمّ كَشطها باستعمال السكّين إلى حين التخلُّص منها كُلّياً، ثمّ غَسل الثوب في الغسالة.
  • صودا الخبز: تُعَدّ صودا الخبز من الموادّ المُتوفِّرة في المنزل، والتي يمكن استعمالها للتخلُّص من الصمغ؛ وذلك من خلال صُنع خليط منها مع الماء، وتطبيقه على الجزء الداخلي للبُقعة؛ حتى لا يفقد الثوب لونه، ثمّ وَضع مقدار قليل من العجينة على بُقعة الصمغ وتَركها مدّة ساعة، ثمّ غَسل الثوب، ويُنصَح باستعمال هذه الطريقة على الملابس فاتحة اللون؛ لأنّ صودا الخبز قد تترك علامات مختلفة على الملابس داكنة اللون.
  • الكحول: تُبلَّل قطعة من القطن بمقدار من الكحول، وتُفرَك بها البُقعة إلى حين التخلُّص منها، ثمّ يُغسَل الثوب، ويُوصى بوَضع الكحول على البقعة فقط دون أجزاء الثوب الأخرى.
  • البيض: يُعَدّ البيض من الموادّ المُتوفِّرة في المنزل، ويمكن استعماله للتخلُّص من بُقع الصمغ على الملابس ذات الألياف الدقيقة، مثل: الصوف، والحرير، وذلك من خلال فصل بياض البيض عن صفاره، وتوزيع بياض البيض على البُقعة، وتركه عدّة دقائق مع التحلّي بالصبر، ثمّ غَسل الثوب.
  • الكلور: تُبلَّل قطعة قماشية بمقدار من الكلور، ثمّ تُطبَّق على البقعة، وفي حال عدم اختفائها يتمّ تخفيف الكلور بمقدار من الماء، ثمّ يُنقَع الثوب في المحلول الناتج عدّة ساعات، ويُغَسل بعدها بمُنظِّف الغسيل، وتجدر الإشارة إلى أنّه لا بُدّ من الحذر عند استعمال الكلور؛ إذ قد يُلحق الضرر بالأقمشة، والبشرة عند ملامسته، كما يُوصى باستعمال هذه الطريقة للملابس البيضاء فقط.
  • واقي الشمس: يُفيد واقي الشمس في الحماية من الأشعّة فوق البنفسجيّة، علاوة على أنّه قد يُزيل بُقع الصمغ من الملابس؛ وذلك من خلال فرك البقعة بمقدار منه، ثمّ شَطف الثوب، وتكرار العملية؛ للتخلُّص من البقعة بشكلٍ كاملٍ.
  • مزيل طلاء الأظافر: ويُعَدّ من الموادّ الفعّالة في التخلُّص من بُقع الصمغ؛ من خلال غَمر قطعة من القماش أو القطن في مقدار من مزيل طلاء الأظافر، ثمّ وَضعها على بقعة الصمغ، ويُوصى باستعمال هذه الطريقة على الملابس البيضاء فقط، مع اختبار جزء غير مَرئيّ من الثوب قبل تطبيقه؛ لتجنُّب تغيُّر لون الملابس.

كيفية إزالة صمغ لصق الملابس عنها

يُمكن إزالة صمغ لصق الملابس باتِّباع إحدى الطرق الآتية:[٩]

  • التنظيف الجافّ: تمتاز معظم أنواع صمغ لصق الملابس بمقاومتها للغسل، إلّا أنّها ستختفي عند إزالتها عدّة مرّات باستعمال أدوات التنظيف الجافّة المنزليّة، أو من خلال وضع الثوب في إحدى المغاسل الخاصّة بالتنظيف الجافّ، وقد تحتاج هذه العمليّة عدّة مرّات للتخلُّص من صمغ لصق الملابس كُلّياً.
  • التنظيف اليدويّ: يُفضَّل اتِّباع هذه الطريقة عندما يكون صمغ لصق الملابس هَشّاً؛ وذلك من خلال كَشط الصمغ باستعمال الظفر، أو السكّين غير الحادّ، أو حافّة بطاقة ائتمان بلاستيكيّة، بوَضع أيٍّ من هذه الأدوات أسفل الصمغ، ثمّ دفعه إلى الخارج بلُطف.
  • حرارة البخار: قد يكون للبخار مقدرة على تفكيك الروابط بين ألياف قطعة الملابس والصمغ اللاصق؛ ولذلك يُوصى باستعمال مكواة البخار الحراريّة، ثمّ فَرك الصمغ اللاصق بفرشاة أسنان قديمة مع مُنظِّف غسيل سائل، ثمّ غَسل الثوب يدوياً، أو في الغسّالة بعد ضَبطها على دورة التنظيف اللطيفة.
  • صودا الخبز: تُعَدّ صودا الخبز من الموادّ المُنظِّفة القويّة التي تُزيل صمغ لصق الملابس؛ وذلك من خلال مَزج نسبتَين من صودا الخبز مع نسبة من زيت جوز الهند، ثمّ فَرك الصمغ اللاصق بها باستعمال الأصابع، أو فرشاة الأسنان، ثمّ شَطف الثوب باستعمال سائل الغسيل، وغَسله بالطريقة المعتادة.
  • محلول التنظيف الجافّ: تُعَدّ هذه الطريقة مفيدة عندما يحتوي صمغ لصق الملابس على شقوق يَصعُب الوصول إليها؛ وذلك من خلال وضع المحلول بشكلٍ مباشرٍ على موضع وجود اللصق في الثوب.
  • مزيل طلاء الأظافر: وذلك بفَرك الثوب بلُطف باستعمال كرة قُطنية، أو عود تنظيف الأذن، ثمّ غَسله مباشرةً؛ إذ يُعَدّ الأسيتون عُنصراً نَشِطاً في مُزيل طلاء الأظافر؛ ولذلك يُوصى باستعماله على الملابس البيضاء، أو الفاتحة جداً، وتجنُّب تطبيقه على الملابس المُلوّنة، أو تلك المصبوغة؛ لئلّا يُسبّب تَلفاً للملابس، أو يُغيّر من لونها.

كيفيّة إزالة صمغ لصق الأظافر عن الملابس

تُعدّ الصيغة الكيميائية لصمغ لصق الأظافر الصناعي وصمغ السوبر جلو مُتشابهة تماماً؛ إذ إنّ المُكوّن الرئيسيّ لكليهما هو راتنجات الأكريليك (بالإنجليزيّة: Cyanoacrylate) الذي يُزيل صمغ لصق الأظافر على الفور من الملابس، والسجّاد، وذلك باتِّباع الخطوات الآتية:[٢]

  • غَمر قطعة قطنية بمقدار من مزيل طلاء الأظافر الذي يُعتبَر الأسيتون مُكوِّناً أساسيّاً فيه، علماً بأنّ استعمال مزيل طلاء الأظافر الذي يحتوي على أسيتات الإيثيل (بالإنجليزيّة: Gentle Ethyl) الخفيف لا يُعَدّ مفيداً، ثمّ يتمّ اختبار قطعة صغيرة من الثوب؛ للتحقُّق من عدم تَلَفه، أو تغيُّر لونه.
  • فَرك بُقعة الغراء المُتصلِّبة من الخارج إلى الداخل، وتركها مدّة تتراوح من دقيقة إلى دقيقتَين.
  • كَشط الصمغ باستعمال سِكّين غير حادّ، وتكرار العملية؛ للتخلُّص من الصمغ كُلّياً.
  • غَسل الثوب باستعمال مُنظِّف خاصّ بالملابس ذي نوعيّة جيّدة، باتِّباع الإرشادات المُرفقة بالثوب.
  • التحقُّق من خُلوّ الثوب من الصمغ قبل تجفيفه؛ إذ إنّ التجفيف على درجة حرارة مرتفعة من شأنه تثبيت الصمغ، ممّا يجعل إزالته مستحيلة، علماً بأنّ الخطوات السابقة قد يتمّ تكرارها في حال بقاء بقعة الصمغ على الثوب.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*سائل خفيف: هو سائل قابل للاشتعال، يُوجد في ولّاعات السجائر، وأنواع
 أخرى من الولّاعات، بالإضافة إلى سوائل أخرى، مثل: النفثا، والهيكسامين.[١٠]

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *