تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

عدد ولايات ماليزيا

السياحه في ماليزيا تَنقسم دولة ماليزيا (بالإنجليزية: malaysia) من الناحية الإداريّة إلى ثلاث عشرة ولاية، وثلاثة أقاليم اتحادية هي: إقليم بُوتراجاي، وإقليم كوالامبُور (Kuala Lumpur)، وإقليم لابوان (Labuan)، أما الولايات فهي ولاية جُوهور (Johor)، وقَدح (Kedah)، وكِلَنتَن (Kelantan)، ومِيلاكا (Melaka)، ونَجري سمبيلن (Negeri Sembilan)، وباهانج (Pahang)‏، وبَيراك (Perak)، وبَرليس (Perlis)، وبولاو بِينانج (Pulau Pinang)، وصُباح (Sabah)، وسَاراواك (Sarawak)، وسِلانغور(Selangor)، وترينجانو أو تَرغكانو (Terengganu)، وتضم كل من هذه الولايات والأقاليم مجموعة من المدن والبلديات،[١]

 

توجد 11 ولاية من أصل ثلاث عشرة ولاية ماليزيّة في شبه جزيرة ماليزيا، بحيث تتوزع ثماني ولايات من أصل إحدى عشرة ولاية على الساحل الغربي لشبه الجزيرة أي شبه الجزيرة الغربيّة، وتتوزع ثلاث ولايات على الساحل الشرقيّ لشبه الجزيرة أي شبه الجزيرة الشرقيّة، في حين تتواجد ولاية صباح وولاية ساراواك في جزيرة بورنيو (Borneo) التي تُعتبر ثالث أكبر جزيرة على مستوى العالم.[٢]

ولايات ماليزيا

ولايات شبه الجزيرة الغربيّة في ماليزيا

فيما يأتي ذكر للولايات الموجودة في شبه الجزيرة الغربيّة:

  • ولاية بَرليس: (Perlis)، توجد هذه الولاية في الركن الشماليّ الغربيّ من شبه الجزيرة الماليزيّة، على الحدود مع دولة تايلاند من الجهة الشماليّة، ومع ولاية قدح من الجهتين الشرقيّة والجنوبيّة، أما حدودها الغربيّة فهي تطل على مضيق ملقا، ويقطنها نحو 217,480 نسمة موزعون على مساحة جغرافية تبلغ 810كم²، وهي بذلك تُعتبر أصغر ولاية في ماليزيا من حيث المساحة الجغرافيّ، وللتعرّف على مساحة دولة ماليزيا الإجمالية، يمكنك قراءة مقال مساحة وعدد سكان ماليزيا، ولعل أكثر ما يُميّز بيرليس هو وجود العديد من الأماكن الطبيعيّة، والمناظر الريفية، وحقول الأرز الخضراء المتدرجة والمحيطة بعاصمة الولاية مدينة كانجار.[٣]
  • ولاية قدح: (Kedah)، تقع هذه الولاية أقصى شمال دولة ماليزيا، في المنطقة الواقعة إلى الجنوب من دولة تايلاند، وتحتل بحدودها مساحة جغرافية تبلغ 9,426كم²، وهي تشتهر بتسميتها “وعاء الأرز لماليزيا”؛ نظراً لكونها أكبر منتج للأرز في البلاد، حيث تنتشر حقول الأرز على مساحات شاسعة، كما تتميّز ولاية قدح بجذبها الكبير للمستثمرين، وبوجود العديد من الأراضي الصناعية، والمئات من المدارسة الابتدائية والثانية.[٤]
  • ولاية بينانج: (Penang)، تقع هذه الولاية في الركن الشمالي من شبه جزيرة ماليزيا، تحتل بحدودها مساحة جغرافية تبلغ 1,030كم²، وتُمثّل مدينة جورج تاون عاصمة الولاية، بالإضافة إلى أنها المنطقة المركزيّة للأعمال الإدارية في بولاو بينانج، وتتألف بينانج من منطقتين منفصلتين: جزيرة بينانغ، وسيبيرانج بيراي على البرّ الرئيسيّ، ولعل أكثر ما يُميّز هذه الولاية هو كونها وجهة سياحيّة تشتمل على خليط من المباني التاريخيّة، والمناظر الطبيعيّة، والشواطئ الرملية، والتنوع الكبير في الثقافات، واستحقت بذلك لقب “لؤلؤة الشرق”.[٥]
  • ولاية بيراك: (Perak)، تقع هذه الولاية في الركن الشماليّ الغربيّ من دولة ماليزيا، على الحدود مع دولة تايلاند من الشمال، ومضيق ملقا من الجهة الغربيّة، وهي تتميّز استخراج القصدير من زمن طويل، بالإضافة إلى إنتاج المطاط وزراعة الأرز وجوز الهند وصيد الأسماك، وزراعة التبغ كمحصول نقدي، وتعدين الحديد، كما تتميّز بيراك بوجود مساحات شاسعة من الغابات، ويمر فيها نهر بيراك الذي يحتضن بحيرة شندروه.[٦]
  • ولاية سيلانجور: (Selangor)، توجد هذه الولاية على الساحل الغربي لشبه جزيرة ماليزيا، وعلى الحدود مع ولاية باهانج من الشرق، وولاية بيراك من الشمال، وولاية نَجري سمبيلن من الجنوب، أما حدودها الساحلية فهي مطلة على مضيق ملقا من جهة الغرب، وتمثّل مدينة شاه علم عاصمة الولاية، ومدينة كلانج العاصمة الملكية لها، أمّا أكثر ما يُميّز ولاية سيلانجور فهو اقتصاد القويّ الذي يُعتبر أكبر اقتصاد في البلاد، كما تتميّز كونها الولاية الأكثر تطوّراً وذات بنية تحتية جيدة، وهي أيضاً الولاية التي تضم أكبر عدد من السكان من بين جميع الولايات الماليزية.[٧]
  • ولاية نَجري سمبيلن: (Negeri Sembilan)، توجد هذه الولاية في الركن الجنوبي الغربي من شبه الجزيرة الماليزية، على الحدود مع ولايات سيلانجور من الشمال الغربي، وباهانج من الشمال، وجوهور من الشرق، وملقا من الجنوب، وتحتل بحدوها مساحة جغرافية تبلغ 6،642كم²، وهي تشتهر بزراعة الأرز، والفاكهة، وأشجار المطاط، كما تتميّز بوجود عدد كبير من الصينيين والهنود.[٨]
  • ولاية ميلاكا: (Melaka)، توجد هذه الولاية في الركن الجنوبي الغربي من شبه الجزيرة الماليزية، وعلى الحدود مع ولاية نَجري سمبيلن من جهة الشمال، وولاية جوهور من الجنوب، وتطل على مضيق ملقا، وتحتل الولاية بحدودها مساحة جغرافية تبلغ 1,664كم²، وهي تتميّز بجذبها السياحي، وبقطاعها السياحي الذي يُعتبر المقوّم الأساسي لاقتصاد المدينة، بالإضافة إلى قطاع التصنيع الذي يشتمل صناعات مهمة، مثل تصنيع المواد الغذائيّة.[٩]
  • ولاية جوهور: (Johor)، توجد هذه الولاية في الطرف الجنوبي من شبه الجزيرة الماليزية، في الجهة المقابلة لدولة سنغافورة، وهي تحتل بحدوها مساحة جغرافية تبلغ 19,062كم²، وتُمثّل مدينة جوهور بارو عاصمة الولاية، أما أكثر ما يُميّز جوهور هي المساحات الشاسعة للغابات المطيرة والمستنقعات، ومزارع المطاط، والأرز، وجوز الهند، والأناناس، والمقامر، ومنتجات النخيل، كما يتم فيها استخراج القصدير والبوكسيت.[١٠]
 

ولايات شبه الجزيرة الشرقيّة في ماليزيا

فيما يأتي ذكر لولايات شبه الجزيرة الشرقيّة:

  • ولاية كِلَنتَن: (Kelantan)، توجد هذه الولاية في الركن الأوسط من شبة الجزيرة الماليزية في المنطقة المطلة على بحر الصين الجنوبي، وعلى الحدود مع دولة تايلاند من جهة الشمال، وتُمثّل مدينة كوتا بهارو العاصمة الإداريّة للولاية، وتتميّز بعبور نهر كيلانتان عبر أراضيها، وبزراع الأرز كأهم محصول تجاري، وباستخراج القصدير والذهب والمنغنيز والحديد.[١١]
  • ولاية ترينجانو: (Terengganu)، توجد هذه الولاية الركن الشماليّ الشرقيّ من دولة ماليزيا، وعلى الحدود مع ولاية كِلَنتَن من الجهتين الشمالية والشمالية الغربية، وولاية بهنج من الجهتين الجنوبية والجنوبية الغربية، وتطل حدودها الساحلية على بحر الصين الجنوبيّ من الجهة الشرقيّة، وتتميّز ولاية ترينجانو بأن مُعظم سكانها من المسلمين، وبانتشار أنشطة صيد الأسماك، وزراعة الأرز، والمطاط، وجوز الهند.[١٢]
  • ولاية باهانج: (Pahang)، توجد هذه الولاية في الركن الغربي من دولة ماليزيا، في المنطقة المطلة على بحر الصين الجنوبي، تحتل بحدودها مساحة جغرافية تبلغ 36,053كم²، وتُعتبر بذلك أكبر ولاية في غرب ماليزيا، وتُمثّل مدينة كوالا ليبيس عاصمة هذه الولاية، وتتميّز ولاية باهانج بوجود بمرور نهر باهانج عبر أراضيها، وبزراعة المطاط، والأرز، وجوز الهند، والتبغ، والقنب، وتعدين الذهب، والقصدير.[١٣]

ولايات جزيرة بورنيو في ماليزيا

تضم جزيرة بورنيو الماليزيّة الولايات الآتية:

  • ولاية صباح: (Sabah)، توجد هذه الولاية في الجزء الشمالي من جزيرة بورنيو، على الحدود مع ولاية ساراواك من الجنوب الغربي، ومع مقاطعة شرق كاليمانتان في إندونيسيا من جهة الجنوب، وتحتل بحدوها مساحة جغرافية 74,000كم²، أي 10% من إجمالي مساحة الجزيرة، وتتميّز صباح بوقوعها تحت الإعصار وحزام الرياح الموسمية، وبتضاريسها الوعرة، وبوجود أحدى أكبر الغابات المطيرة في العالم.[١٤]
  • ولاية ساراواك: (Sarawak)، توجد هذه الجزيرة على طول الساحل الشمالي الغربي من جزيرة بورنيو، على الحدود مع ساراواك ومدينة كاليمانتان الإندونيسية، ويتم فصلها عن شبه جزيرة ماليزيا من خلال بحر الصين الجنوبي، وتحتل بحدودها مساحة جغرافيّة تبلغ 124,449.51كم²، وتتميّز بوجود نهر باتانج راجانج الذي يُعتبر النهر الأطول في البلاد، وبوجود متنزه جبل مولو المدرج ضمن قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو.[١٥]

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *