تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

غذاء الحامل في رمضان

من أجل صيام آمن خلال الحمل ينبغي مراعاة هذه المباديء الغذائية :

الحرص على تناول قدر من الكربوهيدرات البسيطة في الإفطار ؛ إذ إن هذا النوع من الكربوهيدرات يضمن إمداد الجسم ببعض الطاقة قصيرة المدى بعد انتهاء فترة الصيام مباشرةً، و تشمل هذه الكربوهيدرات البسيطة ( العصائر الطازجة – الفواكه – الحلوى )، و لكن ينبغي عدم الإسراف في هذا النوع من الكربوهيدرات.

إمداد الجسم باحتياجاته من الفيتامينات و الأملاح المعدنية المتنوعة ؛ وذلك من خلال الخضروات الطازجة و الفاكهة و دمجها في وجبة الإفطار بكثرة من خلال السلطات و المسليات الصحية.

شرب كميات كافية من المياه ، و ذلك على مدار فترة ما بعد الإفطار لتعويض نقص السوائل في الجسم. تجنب الوجبات الدهنية؛ و ذلك لما تسببه من تخمة بدون فائدة صحية ذات قيمة.

الحرص على تناول الألبان بانتظام.

عدم الإسراف في تناول المكسرات المختلفة.

الحرص على تناول وجبة السحور، وأن تكون الوجبة متكاملةً وصحيّةً وكافيةً بإمداد الجسم الطاقة اللازمة خلال النهار حتى موعد الإفطار.

الحرص على تناول الكربوهيدرات المعقدة في وجبة السحور؛ حيث إن هذا النوع من الكربوهيدرات يضمن إمداد الجسم بالطاقة لفترة طويلة خلال الصيام مما يُساعد على تنظيم مستويات السكر بالدم لأطول فترة ممكنة خلال الصيام ، و تشمل هذه الكربوهيدرات المعقدة (خبز القمح، المكرونة، الفول، الأرز) .

يرى معظم الأطباء أنّة لا ضرر من صوم الحامل في حال كانت بصحة جيدة، لكن يجب عليها الانتباه لصحتها بأخذ قسط وافر من الراحة، وأن تكون وجبة الإفطار متكاملة من الناحية الصحية، وأن تكثر من شرب السوائل، وخاصّةً الماء، حتى لا تتعرّض للإصابة بالجفاف.

 
 
 
 
 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *