تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

فائدة السمن البلدي

تعرف على اضرار السمن البلدي يُعدّ السمن (بالإنجليزية: Ghee) أو الزبدة المُصفاة أحد منتجات الحليب التي تُستَخدَم بكثرة في بعض الثقافات، وهو من الطُرق المستخدمة في القليّ وإعداد الحلويات والعديد من المأكولات الأخرى، ومقارنةً بالزبدة العادية فإنّ السمن يحتوي على كميّةٍ أقلّ من بروتين الحليب، ويمكن استخدام السمن عوضاً عن الزبدة العادية، وتجدُر الإشارة إلى أنَّ السمن يُصنع عن طريق إذابة الزبدة العادية، ثُمَّ تنقسِم الزبدة إلى دهون سائلة ومواد صلبة من الحليب، وبمجرد فصلها تتم إزالة المواد الصلبة من الحليب؛ مما يُعني أنَّ السمن يحتوي على نسبة أقل من اللاكتوز مقارنة بالزبدة.[١][٢]

 

القيمة الغذائية للسمن البلدي

يُبيّن الجدول الآتي القيمة الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من السمن:[٣]

العنصر الغذائيالكمية
الماء0.24 مليلتر
السعرات الحرارية876 سعرة حرارية
البروتين0.28 غرام
الدهون99.48 غراماً
الدهون المُشبعة61.924 غراماً
الدهون الأحادية غير المُشبعة28.732 غراماً
الدهون المتعددة غير المشبعة3.694 غرامات
الكربوهيدرات0 غرام
السكريات0 غرام
الألياف0 غرام
الكالسيوم4 مليغرامات
الفسفور3 مليغرامات
البوتاسيوم5 مليغرامات
الصوديوم2 مليغرام
النحاس0.001 مليغرام
الزنك0.01 مليغرام
السيلينيوم0 ميكروغرام
فيتامين أ840 ميكروغراماً
فيتامين ك2.8 ميكروغرام
فيتامين ب120.01 مليغرام
فيتامين ب10.001 مليغرام
فيتامين ب20.005 مليغرام
فيتامين ب30.003 مليغرام
فيتامين ب60.001 مليغرام
الفولات0 ميكروغرام
فيتامين ج0 مليغرام
الكوليسترول256 مليغراماً

هل السمن البلدي مفيد للصحة

للاستفادة من العناصر المفيدة في السمن البلديّ فإنّه يجب تناوله باعتدال، حيثُ إنَّ تناول كميات كبيرة منه قد يُساهم في ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب؛ وذلك لاحتوائها على مستويات عالية من الدهون المُشبعة،[٢] ويتميز السمن باحتوائه على العناصر الغذائية الآتية:

 
  • مصدرٌ غنيٌّ بالأحماض الدهنية: ومن أبرزها؛ حمض اللينولييك، وحمض الدوكوساهكساينويك؛ حيثُ يحتوي حمض اللينوليك على خصائص تقلل الأكسدة، والالتهابات، وخطر الحساسية، كما أنّه يزيد من نشاط بعض الإنزيمات التي تخفض الضرر التأكسدي في الخلايا؛ كإنزّيم الكاتالاز (بالإنجليزيّة: Catalase) وإنزيم سوبر أكسيد ديسميوتاز (بالإنجليزية: Superoxide Dismutase)، كما قد يُقلل من كمية الأنسجة الدهنية في الكبد والعضلات؛ بواسطة زيادة نشاط الإنزيم الذي لهُ دور في تكسير الدهون، وبالإضافة إلى ذلك يقلل حمض اللينوليك من مؤشرات الالتهاب في الجسم، أما حمض الدوكوساهكساينويك أو ما يُعرف اختصاراً بـ DHA؛ فهو مكونٌ رئيسيّ في أنسجة الدماغ، والطبقة الخارجية لخلايا العيّن؛ حيثُ يُساعد على التواصل بين الخلايا، كما يحفز مستقبلات معيّنة في الجسم، مثل؛ المستقبلات المنشطة بمكاثر البيروكسيسوم، والمستقبل مقترن بالبروتين ج، مما يساعد على زيادة حساسية الإنسولين، وتقليل الالتهاب، ومستويات الدهون في الدم.[٤]
  • مصدرٌ لبعض الفيتامينات: يحتوي السمن على فيتامين ك؛ وهو اسم لمجموعة من المركبات التي تمتلك البُنية التركيبية ذاتها، ويُحسن هذا الفيتامين من وظائف البروتينات التي لها دور في تخثر الدم، وتنظيم الكالسيوم، ومن الجدير بالذكر أنّ فيتامين ك2 يُساعد على نقل الكالسيوم، ويحسن قوة العظام، كما يحتوي السمن على مضادات الأكسدة؛ كفيتامين هـ، وفيتامين أ، والكاروتينات.[٤][٥]

أضرار السمن البلدي

درجة أمان السمن البلدي

من المحتمل آمان استهلاك السمن بالكميات المُعتادة في الأطعمة.[٤]

محاذير استخدام السمن البلدي

يمكن أن يتأكسد الكوليسترول أثناء عملية إنتاج السمن تحت درجات الحرارة العالية؛ مما يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض عديدة؛ كأمراض القلب، كما أنّ محتوى الدهون المشبعة في السمن كما ذكر أعلاه يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية؛ لذا توصي إرشادات جمعية جمعية القلب الأمريكية (بالإنجليزية: American Dietetic Association) بتقليل تناول هذه الدهون بنسبة 10% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية أو أقل من ذلك، أمّا بالنسبة للأشخاص الذين يحتاجون تقليل نسبة الكوليسترول لديهم؛ فإنّ جمعية القلب الأمريكيّة توصي بتقليل استهلاكهم للدهون المشبعة إلى ما لا يزيد عمّا يتراوح بين 5% إلى 6% من إجمالي السعرات الحراريّة اليوميّة؛ حيثُ تحتوي ملعقة طعام كبيرة من السمن على حوالي 40 مليغراماً من الكوليسترول، أو ما يعادل 13% من المدخول اليومي الموصى به منه؛ وهو يُعدّ أعلى قليلاً من الزبدة التي تزود بـ 30 مليغرامٍ منه أي بما يُعادل 10% من المدخول اليومي من السعرات الحرارية.[٦][٧]

أسئلة شائعة حول السمن البلدي

ما فوائد فوائد سمن الغنم

لا تتوفر معلومات حول فوائد سمن الغنم بشكلٍ خاص، ولكن السمن عامة يصنع من مختلف أنواع الحليب؛ لذا قد تختلف مكونات وجودة السمن اعتماداً على عملية إنتاج السمن، ومصدر الحليب المُستخدم لذلك؛ كالبقر، أو الماعز، أو الأغنام، أو الجاموس.[٤]

ما الفرق بين الزبدة والسمن

يمتلك السمن والزبدة تركيباً غذائياً واستخدامات طبخ مُماثلة، لكن توجد بضع اختلافات بينهما؛ إذ بالنسبة للمحتوى من السعرات الحرارية فإنّ السمن يرتفع بسعراته الحرارية مقارنة بالزبدة؛ حيثُ تحتوي ملعقة طعام كبيرة من السمن على حوالي 120 سعرة حرارية، بينما تحتوي الكمية ذاتها من الزبدة على حوالي 102 سعرة حرارية، ومن الجدير بالذكر أنّ محتواهما من الدهون يختلف حسب الشركة المُصنعة للمنتج، ولكن السَّمن عادة ما يكون أكثر قليلاً من الزبدة، أمّا بالنسبة لدرجة الاحتراق (بالإنجليزيّة: Smoke Point) للسمن فإنّه يحتوي على درجة أعلى؛ لذا يُعدّ السمن خياراً أفضل للطبخ في درجات الحرارة العالية.[٦][٨]

وتجدُر الإشارة إلى أنَّ السمن قد يكون أقل احتمالية في التسبب بظهور أعراض الحساسية مقارنة بالزبدة؛ حيث تزيل عملية التصفية له أثناء تصنيعه معظم محتواه من اللاكتوز والكازين؛ وهي المكونات التي تؤدي عادة إلى حدوث ردود فعل تحسسية، وفي حال المعاناة من الحساسية تجاه بروتين الحليب، أو عدم تحمل اللاكتوز فإنه يجب استشارة المُختص فيما إن كان مناسباً استهلاك السمن في نظامهم الغذائي.[٧]

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *