تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

فوائد البقدونس المغلي للكلى

فوائد البقدونس كثيرة  وهي واحدة من أفضل النباتات العشبية على الإطلاق لصحة الإنسان  وهي واحدة من النباتات التي يستخدمها القدماء في العلاج  وكذلك الأطباء في جميع الثقافات  وعندما حدثت الطفرة العلمية الأخيرة خلال القرن العشرين وفي القرن الحادي والعشرين 

البقدونس
يُعدُّ البقدونس (بالإنجليزية: Parsley) من النباتات العُشبيّة الحوليّة التي تتوفّر على مدار السنة، ويعود أصله إلى مِنطقة البحر الأبيض المتوسط، وبات يُزرع في جميع أنحاء العالم في الوقت الحالي، ويتميّز البقدونس بساقهِ القائم وأوراقهُ الخضراء الزاهية،[١] وهو متوفر بعدّة أشكال، مثل الشاي والمُكملات الغذائية، ومن الجدير بالذكر أنّه من المعتقد أنّ أوراق البقدونس وجذوره وبذوره قد تساهم في التخفيف من العديد من الحالات الصحية.[٢] ويتوفّر البقدونس بعدّة أنواع، مثل: البقدونس المُجعد (بالإنجليزية: Petroselinum crispum)، والبقدونس المُسطح (بالإنجليزية: Petroselinum neapolitanum)، أو البقدونس الإيطالي،[٣]

 

فوائد مغلي البقدونس للكلى
يُعدُّ مغلي البقدونس أحد أنواع الشاي العُشبي الذي لا يحتوي على الكافيين، والذي يُصنع من أوراق البقدونس، وقد أُجري عددٌ من الأبحاث لدراسة دوره في التقليل من خطر تكوّن الحصاة الكلوية؛ والتي تُعرف بأنَّها الرواسب المعدنية الصلبة التي تتكوّن داخل الكليتين مسببةً ألماً حادّاً في الظهر، والجوانب، والمعدة، وبيّنت بعض الدراسات التي أُجري على الحيوانات تأثيره الإيجابيّ، إلّا أنّه ليست هناك دراساتٌ تؤكد أنّ هذه الفوائد عند الإنسان،[٤] فعلى سبيل المثال أشارت دراسةٌ مخبرية نُشرت في مجلة American Journal of Clinical and Experimental Urology عام 2017، إلى أنّ استهلاك الفئران الذكور لمغلي البقدونس أدى إلى زيادة حجم البول ونسبة الرقم الهيدروجيني pH، بالإضافة إلى أنّه قد قلل من إفراز الكالسيوم في البول، وبالتالي من الممكن أن يُقلل خطر تكوّن الحصاة الكلوية.[٥]

كما أوضحت دراسةٌ مخبريةٌ أُخرى نُشرت في مجلة Journal of Ethnopharmacology عام 2002، إلى أنّ استهلاك الفئران الذكور لمغلي مُستخلص بذور البقدونس قد زاد من إدرار البول، لذا يُمكن أن يُعدُّ البقدونس مدرّاً طبيعياً للبول،[٦] وعلى الرغم من النتائج السابقة إلّا أنّ الدراسات حول تأثير مغلي البقدونس في البشر لا تزال محدودة، إذ أشار بعض الباحثون في دراسةٍ نُشرت في مجلة Saudi Journal of Kidney Disease and Transplantation عام 2011، إلى عدم وجود اختلاف ملحوظ بحجم البول، أو في الرقم الهيدروجيني للبول، أو في مستويات كلًّ من الصوديوم، أو البوتاسيوم، أو الكلوريد، أو اليوريا، أو الكرياتينين (بالإنجليزية: Creatinine)، أو الفوسفور، أو المغنيسيوم، أو حمض اليوريك، أو السيستين (بالإنجليزية: Cystine)، أو حمض الستريك نتيجة استهلاك البقدونس، لذا لا تزال هناك حاجة لمزيد من الدراسات حول هذا التأثير.[٧]

ويجب التأكيد على أنّ مغلي البقدونس لا يُعدُّ حلّاً بديلاً للخطة العلاجية المُتّبعة لمرضى الكلى، لذا يجب على مريض الكِلى استشارة الطبيب قبل تناول البقدونس أو غيره من العلاجات الشعبية، إذ إنَّه يحتوي على مواد كيميائية يمكن أن تفاقم حالة أمراض الكِلى وتُصبح أكثر سوءاً.[٨]

فوائد البقدونس للمسالك البولية
يُعدُّ شاي البقدونس من العلاجات المنزلية الجيدة التي تساعد على تخفيف عدوى الجهاز البولي (بالإنجليزية: Urinary Tract Infection)، إذ يعود ذلك لخصائصه الطبيعية المدرّة للبول، بالإضافة إلى إمكانية مساعدته على التخفيف من الكائنات الحية المُعدية داخل المثانة، وذلك عن طريق تَسريع عملية شفاء هذه العدوى المصحوبة بعددٍ من الأعراض، كالشعور باللدغ، وألم الحرقة أثناء التبول،[٩] وتأكيداً على ذلك فقد أشارت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة International Journal of Medical Research & Health Sciences عام 2018، إلى أنّ استهلاك المرضى المُصابين بعدوى الجهاز البولي لشاي البقدونس، قد خفضَ بشكلٍ ملحوظ من الرغبة الملحّة في التبول (بالإنجليزية: Urinary urgency)، وعسر التبول (بالإنجليزية: Dysuria)، وتكرار الألم فوق منطقة العانة، بالإضافة إلى انخفاضٍ كبير في نتائج فحص البول من حيث الرقم الهيدروجيني، وكُريات الدم الحمراء، والبيلة القيحية؛ أي البول الذي يحتوي على القيح، ولكن لا تزال هناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيد هذا التأثير.[١٠]

لمعرفة المزيد حول الفوائد العامة للبقدونس يمكن الرجوع لمقال فوائد البقدونس.

طريقة غلي البقدونس للكلى
يُمكن تحضير مغلي البقدونس من خلال تنظيف باقة كبيرة من البقدونس جيداً، ونقعها في مزيجٍ متساوٍ من الماء والخل، ومن ثمّ غسلها جيّداً بالماء، ثم يُضاف البقدونس إلى ثمانية أكواب من الماء المغلي ويُنقع مدة عشر دقائق، بعدها يُصفّى البقدونس، ويُحفظ الماء المُصفى في الثلاجة.[١١]

أضرار البقدونس على الكلى
درجة أمان البقدونس
يُعدُّ البقدونس غالباً آمناً لمعظم الأشخاص عند استهلاكه بالكميات الموجودة في الطعام، ومن المحتمل أمان استهلاكه بالجرعات الدوائية فترة قصيرة لمعظم البالغين، ولكن يجدر الانتباه إلى أنّ استهلاكه قد يُسبب ردود فعل تحسسية على الجلد لدى بعض الأشخاص.[١٢]

محاذير استخدام البقدونس
كما ذُكر سابقاً فإنَّه يجب على مرضى الكلى تجنُّب استهلاك البقدونس، إذ إنَّه يحتوي على عددٍ من المركبات الكيميائية التي قد تجعل من حالة المرض أكثر سوءاً.[٨]

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *