تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

فوائد العسل مع الثوم

العسل والثوم خليط غني بالفوائد الصحية للجسم حيث يحتوي كل منها بشكل منفصل على العديد من المكونات التي تحدث العديد من الآثار الصحي يعتبر العسل الطبيعي من أهم المنتجات الطبيعية المستخدمة في الأغراض العلاجية منذ العصور القديمة 

ويعتبر الثّوم أحد أقدم النباتات التي عرفتها البشرية على مرّ العصور، واستخدمتها الحضارات المختلفة كالعرب والهنود والصّينيين كنبات طبيّ،[٥] ويتميّز الثّوم برائحته النّفاذة المُزعجة، ولذلك نهى رسول الله – صلى الله عليه وسلّم – من دخول المسجد بعد أكلها.[٦]

فوائد العسل مع الثّوم
تتعدّد فوائد العسل والثّوم، ونذكر منها:

تخفيض كوليسترول الدّم بتأثير مشترك من الثّوم[٧] والعسل.[١]
تخفيض ضغط الدم.[٧]
يمكن استعمال مزيج من العسل ومستخلص الثّوم طويل العمر (Aged garlic extract) في علاج الجروح، إذ أثبتت الدّراسات فعاليّة العسل في علاج الجروح من العديد من الأنواع،[١] كما وجد لمستخلص الثّوم طويل العمر تأثيرات إيجابيّة في علاج الجروح.[٨]
مكافحة العدوى، حيث وجدت الأبحاث أدواراً للعسل في محاربة الكثير من أنواع البكتيريا الهوائيّة واللاهوائيّة، والفيروسات، والفطريّات،[١] كما وُجِد للثّوم أيضاً تأثيرات مقاومة للكثير من الأمراض المُعدية النّاتجة عن العديد من أنواع البكتيريا موجبة وسالبة الجرام، والبروتوزوا، والطُّفيليات، والفطريات.[٥]
مقاومة السّرطان، يَعتبر المعهد الوطني الأمريكي أنّ الثّوم هو أعلى المواد الغذائية احتواءً على المواد المحاربة للسّرطان،[٥] كما وجدت بعض الدّراسات تأثيراتٍ مقاومة للسّرطان في العسل.[١]
خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والشّرايين بتأثير كل من العسل[١] والثّوم .[٧]
يمكن أن يكون للثّوم دور في محاربة الزّكام.[٥]
النّشاط المضاد للأكسدة.[١]،[٥]
تخفيض مستوى سكر الدّم عند المصابين بالسكّري، وخفض الكوليسترول[١]،[٥] والدّهون الثلاثيّة.[١]
يساعد العسل في تحسين وزن الجسم في الأطفال المصابين بسوء التّغذية.[٩]
يمكن أن يكون للعسل دور في تحسين حالات الرّبو والكحة.[٩]
يساعد العسل في علاج الدّوخة، والإرهاق، وآلام الصّدر.[٩]

هل يعتبر العسل مع الثّوم آمنا؟
يعتبر تناول العسل والثّوم بكميّات عادية آمناً عند غالبيّة الأشخاص، ولكن يمكن أن يُسبّب تناول كميّات كبيرة من الثّوم بعض الأعراض الجانبية في الجهاز الهضمي، كما يجب أخذ الحيطة والحذر عند استعمال الثّوم بكميّات علاجيّة عند من يتناولون أدوية أو مُكمّلات غذائيّة تمنع تخثّر الدم أو تخفض الضّغط والكوليسترول، حيث يمكن أن يرتفع تأثير هذه الأدوية لدرجات كبيرة بسبب تأثير الثّوم المشابه ،[٧] كما يجب تجنّب هذه الخلطة بكميّات علاجيّة في حالات الحمل والرّضاعة.[٧]،[٩]

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *