تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

فوائد حمامات الساونا للجسم

تعتبر حمامات الساونا من أنواع العلاجات النفسية والجسدية التي اتبعها الناس منذ العصور القديمة وحتى هذا الوقت  وأصبحت منتشرة على نطاق واسع في الفترة الأخيرة لأهداف مختلفة  حيث أن لها العديد من الفوائد والمزايا التي يعاني منها الناس أنفسهم

فوائد حمّامات الساونا
من فوائد حمّامات الساونا:[٢]

التخلّص من التوتر والإجهاد اليومي والّذي يؤثر بشكلٍ سلبي على صحة الإنسان خاصةً النفسية.
تهدئة العضلات والأعصاب وإراحتها من التعب.
النوم براحةٍ ولساعاتٍ أطول، وبالتالي الحصول على أكبر قسطٍ ممكنٍ من الرّاحة.
تعديل المزاج، خاصةً عند المعاناة من اضطراباتٍ نفسيةٍ سلبية.
تنشيط الدورة الدمويّة في جسم الإنسان، وزيادة كفاءة أجهزة الجسم المختلفة.
إظهار البشرة شابةً وحيويّةً وصحيةً ولامعة.
التخلّص من الجلد الميّت والخلايا الميّتة.
التخلّص من آلام المفاصل خاصّةً المزمنة منها.
الشعور بالاسترخاء والانعزال عن الضغوطات المحيطة بالإنسان.
طرد السموم والفضلات خارج الجسم، وبالتالي الحفاظ على صحة وسلامة جسم الإنسان من مختلف الأمراض.
زيادة كفاءة القلب والأوعية الدموية ونشاطها والحفاظ على سلامتها وصحتها.
حرق الشحوم والدهون والسعرات الحراريّة المتراكمة في جسم الإنسان.
إشاعة حالة من البهجة والسرور.

نصائح عامّة
عند القيام بحمام الساونا يجب مراعاة التالي:[٣]

يجب دخول حمّامات الساونا حافياً بدون أحذيةٍ بلاستيكية.
أن تكون الحرارة معتدلة، لأنّ البخار الكثيف والساخن جداً يحرق الجسم حروقاً من الدرجة الثالثة.
استخدام حمّامات الساونا بشكلٍ معتدلٍ ومنتظم، بمعدل ثلاث مرّاتٍ في الأسبوع الواحد ولما يقارب العشر دقائق في المرّة الواحدة.
لا يجوز الجلوس في حمّامات الساونا بالنسبة للأشخاص الكبار في السن، والحوامل أيضاً.
أن تكون مدة حمّامات الساونا مدةً كافيةً حتى لا يتأثر دماغ الإنسان.
أخذ حمّام متوسط الحرارة، فلا تكون ماؤه ساخنةً ولا باردة وخاصةً قبل تشغيل البخار والدخول إلى حمّام الساونا.
عدم تناول الطعام خاصةً قبل الجلوس في حمامات الساونا أو البخار بساعات.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *