تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

فوائد عشب القرنيلي

لقد انتشر استخدام حديقة الأعشاب هذه على نطاق واسع مؤخرا  ما هي هذه العشبة وفوائدها الصحية العديدة وهل هناك أي تحذيرات حول استخدامها

ما هي عشبة الغرندليه
تعتبر عشبة الغرندليه من النباتات العشبيّة التي تعيش لفترة طويلة وتنتمي لعائلة النباتات النجمية، تصل سيقانها الورقية إلى ارتفاع يصل إلى ثلاثة أقدام، وغالباً ما تكون عناقيدها الجرسية المكوّنة للزهرة صفراء اللون ، أصلها في الجزء الجنوبي الغربي من الولايات المتحدة الأمريكية و المكسيك ، استخدمت منذ ألاف السنوات في العلاجات الطبية المنزلية، لم يدرك المهتمون في الولايات المتحدة الفعالية والقيمة الحقيقية لهذا النبات حتى منتصف القرن التاسع عشر، بعد هذا الوقت، برزت كعشبة علاجية وطبية كبرى حيث جاء الاعتراف الرسمي بالغرندليه في دستور الأدوية في الولايات المتحدة من عام 1882 إلى حوالي عام 1926 ، و تم استخدامها في علاج العديد من الأمراض لمساهمتها الفعالة في عدم نوم البكتيريا. [1]

في عام 1875، أجرى السيد جاس جي ستيل من سان فرانسيسكو البحوث عن هذه العشبة ونشر تقريرًا عن فعالية زهرة الغرندليه في علاج الربو القصبي، قُدم البحث إلى الجمعية الصيدلانية الأمريكية في عام 1875 ومنذ ذلك الحين، يُنظر إلى زهرة جريندليا كعلاج ممكن في علاج الربو والعديد من أمراض الجهاز التنفسي الأخرى.

تترك عشبة الغرندليه في الفم إحساسًا مريرًا حادًا يستمر لبعض الوقت ويرافقه أو يتبعه تدفق اللعاب بكثرة، وتحتوي بذور النبتة على نسبة كبيرة من الأحماض المفيدة والفلافونويد والفيتامينات. ويحتوي زيتها على الأحماض الدهنية من نوع أوميغا 6. [2]

فوائد الغرندليه
عشبة الغرندليه لها تأثير مهدئ على عضلات القلب، مما يجعل استعمالها فعالاً في العلاج الطبيعي للربو وأمراض الشعب الهوائية ، لا سيما عندما ترتبط هذه مع زيادة في معدل ضربات القلب والاستجابة العصبية.

قد يخلصك زيت الغرندليه من آلام الثدي الناتجة عن التورم، وقد يوفر لك الحماية من الإصابة بسرطان الثدي، ومازالت تجرى دراسات للتأكد من أهميتها لعلاج أمراض الثدي.

كما أنها علاج فعال للغاية للسعال الديكي ونزلات الجهاز التنفسي المتعبة، وهي دواء قوي يساعد على إزالة الاحتقان الحاد الذي يحدث في حالة التهاب الشعب الهوائية المزمن والربو وانتفاخ الرئة الحاد بالإضافة إلى ذلك، تساعد على التخلص من البلغم المرافق للأمراض التنفسية والسعال المصاحب للبلغم بسبب الفلافونيدات التي تحتوي عليها ، وتستخدم من خلال نقع العشبة كاملةً في الماء الساخن وتصفية الماء وشربه مرةً واحدةً في اليوم، و يتم استخدام هذه العشبة كمطهر مضاد للتشنج والمسالك البولية أيضاً.

تم استخدام الغرندليه منذ زمن طويل كعلاج لالتهاب الجلد الناجم عن البلوط السام أو اللبلاب السام الذي يسبب حساسية شديدة في حالة ملامسة الجلد، و لهذا الغرض استعمل الأمريكيين الأصليين هذه العشبة الفعالة لكثرة فوائدها، وكذلك تم استعمالها في الأدوية الصيدلانية في أوائل عام 1900 ،بمجرد وضع القليل منها على المنطقة المصابة تتعافى بشكل ملحوظ، يمكن أيضًا استخدام هذه العشبة لتهدئة الحروق ولدغة الحشرات والطفح الجلدي. [3]

تساعد حبوب الغرندليه على التخلص من البثور وحبوب الشباب التي قد تظهر على الجسم والوجه وتحافظ على صحة البشرة ونظارتها، كما أنها تعمل على الوقاية من الأمراض الجلدية مثل الأكزيما وتساعد على تأخير علامات التقدم بالسن وانتشار التجاعيد والخطوط الدقيقة، وتعمل على تنشيط الدورة الدموية في البشرة، كما تساهم في تقوية الشعر و تحميه من التساقط و التلف.

يمكن استهلاك عشبة الغرندليه كجرعة دواء، والتي يمكن تحضيرها بسهولة عن طريق غلي كوب واحد من الماء ونقع ملعقة صغيرة من الأعشاب المجففة في الماء لمدة تتراوح بين 10 و 15 دقيقة، يجب أن تستهلك الجرعة ثلاث مرات في اليوم.

الآثار الجانبية لعشبة الغرندليه
تعتبر الغرندليه عشبة آمنة بالنسبة لمعظم الناس عند تناولها عن طريق الفم، لكنها يمكن أن تسبب بعض الآثار الجانبية مثل اضطراب المعدة والإسهال و الصداع الشديد.

و إذا تم تناول هذه العشبة بجرعات كبيرة ، فقد يسبب هذا بعض التهيج في المعدة أو الكلى، أيضاً لأغراض الاستخدام الداخلي ، يجب أن يتم استهلاك الغرندليه تحت إشراف ومراقبة مقدم رعاية صحية مؤهل لكي لا يلحق أي ضرر بالجسم.

تحذيرات استخدام الغرندليه
بالرغم من فوائدها الصحية، إلا أن تناولها المنتظم من شأنه أن يسبب مشاكل صحية أيضًا خاصة لبعض الحالات ونذكر منها :

أمراض القلب، خاصة من يتناولون علاجات لارتفاع ضغط الدم أو يعانون من ضغط منخفض.

وجود صرع أو اضطرابات عصبية، لا يجوز استخدام الغرندليه في هذه الحالة نهائيا.

الحمل والرضاعة الطبيعية، لا يوجد ما يكفي من المعلومات الموثوقة حول سلامة تناول عشبة الغرندليه إذا كنت حاملاً أو مرضعة، لذلك من الأفضل تجنب استخدامها.

الحساسية تجاه عشبة الرجيد، الإقحوانات، والنباتات بشكل عام، قد تتسبب عشبة الغرندليه في الحساسية المفرطة لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية من عائلة النباتات النجمية والتي تشمل الرجيد، الأقحوان، القطيفة، البابونج، وغيرها الكثير، إذا كنت تعاني من الحساسية، فتأكد من استشارة الطبيب الخاص بك قبل تناول الغرندليه.

تعتبر عشبة الغرندليه نبات طبي كان لا يقدر بثمن في الماضي، ولكن لا يزال يساهم في الطب الحديث من خلال العديد من الفوائد الصحية التي لا حصر لها.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *