تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

ما هي أنواع الهامستر

معلومات عامه عن الهامستر يعتبر حيواناً قارضاً يتميّز بأرجله الممتلئة القصيرة، وذيله القصير، وأذنيه الصّغيرتين، ويختلف حجم الهامستر من نوع لآخر، حيث يتراوح طوله حسب نوعه من 5 – 34 سنتيمتراً تقريباً، أمّا بالنسبة إلى لون فراء حيوانات الهامستر فإنّه يختلف من نوع إلى آخر؛ فهناك حيوانات هامستر ذات فراء أسود، أو أبيض، أو رمادي، أو بني، أو أصفر، أو أحمر، كما يوجد أنواع لها فراء متعدّد الألوان.[١]

 

ينتمي الهامستر إلى مملكة الحيوانات، وشعبة الحبليات، وشعيبة الفقاريات، وطائفة الثّدييات، ورتبة القوارض، وتحت رتبة فأريات الشّكل، وطائفة الفأرينات، وعائلة القداديات، وفُصَيْلَة الأقداد التي يندرج تحتها سبعة أجناس، ويضم كل جنس عدة أنواع.[١]

تنتشر حيوانات الهامستر من وسط أوروبا عبر سيبيريا، ومنغوليا، وشمال الصّين إلى كوريا شمالاََ، ومن سوريا إلى باكستان جنوباََ، ويختلف توزيعها الجغرافي اعتماداََ على النّوع، كما تفضّل حيوانات الهامستر العيش في أطراف المناطق الصّحراويّة، والكثبان الرّمليّة التي تنمو عليها النّباتات، والسّهوب الجبليّة، ووديان الأنهار، وكلّ من التّلال والهضاب الصّخريّة والمشجرّة، كما يُمكن العثور على حيوانات الهامستر في الأراضي الزّراعيّة.[٢]

عدد أنواع الهامستر

يختلف علماء التّصنيف حول عدد أنواع حيوانات الهامستر في العالم، فيُقدّر بعض العلماء عددها بـ 24 نوعاً، ويعتقد غيرهم من العلماء أنّ عدد أنواعها 17 نوعاً، بينما يعتقد بعضهم أنّها لا تتعدى 15 نوعاً، ويعود سبب التباين في آراء العلماء حول كيفية تصنيف الهامستر، وذلك لوجود أسلوبين مختلفين من أساليب التّصنيف.[٣]

 

يُفضّل بعض علماء التصنيف -الذين يُمكن وصفهم بمصطلح (Lumpers)- ضم حيوانات الهامستر المتشابهة نوعاََ ما ضمن نوع واحد بالرّغم من وجود بعض الاختلافات البسيطة بينها، بينما يُفضّل القسم الآخر من العلماء -الذين يوصفوا بمصطلح (splitters)- وضع حيوانات الهامستر المتشابهة تماماً ضمن نوع واحد، واستحداث أنواع جديدة لاستيعاب حيوانات الهامستر التي تمتلك صفات مختلفة حتّى وإن كان الاختلاف بسيطاََ جداً.[٣]

أنواع الهامستر العلمية

فيما يأتي توضيح لأجناس الهامستر السبعة مع أنواع كل منها حسب التصنيف الحديث المتّفق عليه:

هامستر وسط آسيا

يضم جنس هامستر وسط آسيا (الاسم العلمي: Allocricetulus) نوعين من الهامستر وهما: الهامستر المنغولي، وهامستر كازاكي.[٤]

الهامستر المنغولي

يُعرف الهامستر المنغولي (بالإنجليزية: Mongolian Hamster) علمياََ باسم (Allocricetulus curtatus)، ويستوطن بأعداد كبيرة في كلّ من الصّين، ومنغوليا، والاتحاد الرّوسي، حيث يعيش تحديداً في أماكن الكثبان الرّملية، والأراضي العشبيّة أو شبه الصّحراويّة، فيبني جحوراََ لها عدّة مداخل يستخدمها لتخزين البذور التي يستهلكها خلال فصل الشّتاء، كما أنّه يبدأ نشاطه في بداية المساء ويستمر أثناء الليل، أمّا بالنسبة لمدة حياته فإنّها تتراوح ما بين عام إلى عامين، ويجدر بالذكر أنّ أنثى الهامستر المنغولي تلد مرّتين أو ثلاث مرّات خلال السّنة، ويتراوح عدد مواليدها من أربعة إلى تسعة صغار كلّ عام.[٥]

هامستر كازاكي

يُعرف هامستر كازاكي (بالإنجليزيّة: Eversmann’s Hamster) علمياََ باسم (Allocricetulus eversmanni)، وينتشر من الضّفة الشّرقية لنهر الفولغا إلى شمال سنجان في الصّين، مروراََ بالاتحاد الرّوسي وكازاخستان، حيث يُفضّل العيش في السّهوب الجافة وشبه الصّحراوية، إلّا أنّه يتواجد أحياناََ في الحقول الزّراعية والمناطق المحيطة بالمستوطنات البشريّة، ويُشار إلى أنّ الإناث تُنجب مرّتين أو ثلاث مرّات سنوياً إذا كانت تعيش في شمال موطنها، ومن ثلاث إلى أربع مرّات إذا كانت تعيش في جنوب موطنها، إذ تلد في كلّ مرّة 4-6 صغار.[٦]

يتغذّى هامستر كازاكي بشكلٍ أساسيّ على النباتات البرية والمزروعة، والحشرات، والرّخويات، كما يُمكن أن يتغذّى على فراخ الطّيور الصغيرة، والسناجب البرية الصغيرة، والسّحالي، والفئران، وبالرغم من أنّ نشاطه يقل في فصل الشّتاء إلّا أنّه لا يبيت بياتاََ شتوياََ، كما أنّ كل جيل منه يعيش لمدّة عامين.[٦]

هامستر كانسو

يضم جنس قداد كانسو (الاسم العلمي: Cansumys) نوعاََ واحداََ فقط وهو القداد الأشيب (بالإنجليزيّة: Gansu hamster) ،[٧] المعروف علمياََ باسم (Cansumys canus)، حيث يعيش على أشجار الغابات متساقطة الأوراق التي توجد في المناطق الجبليّة لبعض أقاليم جمهورية الصّين، مثل: قانسو، وشنشي، وسيتشوان، ونينغشيا، ويتغذّى على أوراق النّباتات والأعشاب، وهو حيوان ليلي ينشط خلال فصليّ الرّبيع والصّيف، يعيش الجيل الواحد منه ما بين عام إلى عامين، وتلد أنثاه ما بين 6-8 صغار في المرّة الواحدة.[٨]

الهامستر القزميّ

يضم جنس الهامستر القزميّ (الاسم العلمي: Cricetulus) ستة أنواع، وهي: قداد الأعالي، والهامستر المخطط، والهامستر التبتي، والهامستر طويل الذيل، والهامستر المهاجر، وهامستر سوكولوف.[٩]

هامستر الأعالي

يُعرف هامستر الأعالي بعدّة أسماء؛ منها: الهامستر التبتي قصير الذيل (بالإنجليزية: Short-tailed Tibetan Hamster)، والهامستر التبتي القزمي (بالإنجليزية: Tibetan dwarf hamster)، وهامستر لداخ القزمي (بالإنجليزية: Ladak Dwarf Hamster)، ويُعرف علمياََ باسم (Cricetulus alticola)، ويستوطن الهامستر التبتي قصير الذيل المناطق الممتدة من جنوب غرب سنجان، وشمال غرب التّبت إلى غرب نيبال والهند، حيث يتكيّف للعيش في العديد من الموائل، مثل: غابات الصّنوبر والبتولا، والسّهوب الصّحراويّة، والمروج المرتفعة، ومروج المستنقعات، وأراضي الجُنيبات*.[١٠]

يتراوح وزن الهامستر التبتي قصير الذيل من 22 إلى 48 غراماً، ويُغطّي ظهره فراء يتراوح لونه ما بين الرّمادي إلى البني المائل للأصفر، ولا توجد بقع على ظهره، إذ يتشابه لون فراء الظّهر والبطن إلى حدّ ما؛ لذلك يظهر لون الفراء على الجانبين كخط متموّج، أمّا الجزء العلوي من الأرجل فيكون رمادي اللون، ويكون الذّيل قصيراً ولونه بنيّاً فاتحاً من الأعلى وأبيض من الأسفل، كما يُمكن أن تلد الأنثى ما بين 5-10 صغار في المرّة الواحدة، إلا أنه غالباً ما يكون 7 أو 8 صغار.[١٠]

الهامستر المخطّط

يُعرف الهامستر المخطّط (بالإنجليزيّة: Striped Hamster) أو الهامستر القزمي المخطط (بالإنجليزية: Striped Dwarf Hamster) علمياََ باسم (Cricetulus barabensis)، إذ يُستخدم هذا النّوع من الهامستر في البحوث الطبيّة الحيويّة، ويصل متوسط أعداد الصغار التي تلدها أنثى الهامستر المخطط في المرّة الواحدة إلى ما يقارب 5 صغار، لكن من الملاحظ أنّ عدد المواليد يتناقص بشدة بعد الحمل الثّالث، ويُذكر أنّ وزن الصغار يبلغ عند الولادة غرامين فقط، ويزداد ليصل إلى 14 غراماً عندما تبلغ مرحلة الفطام، وذلك عندما يُصبح عمرها عشرين يوماً.[١١]

يُغطّي ظهر الهامستر المخطط فراء بني مائل للرمادي الفاتح، ويمتد خط أسود في منتصف الظّهر بشكل طولي، كما يُغطّي بطنه شعر رمادي اللون ينتهي بلون أبيض على أطرافه، أما بالنّسبة للأذنين فتظهران بلون مائل للأسود في حين تكون أطرافهما بيضاء اللون، ومن الجدير بالذّكر أنّ الهامستر المخطط يستوطن المناطق الممتدة من وسط وشمال شرق الصّين إلى روسيا، ومنغوليا، وكوريا، كما أنّه يتكيّف أيضاً للعيش في الأراضي الزّراعيّة.[١٢]

الهامستر التّبتي

يُعرف الهامستر القزمي التّبتي (بالإنجليزيّة: Tibetan Dwarf Hamster) أو هامستر كام القزمي (بالإنجليزية: Kam dwarf hamster) علمياً باسم (Cricetulus kamensis)، والذي يُغطّي ظهره فراء رمادي مائل للبني الدّاكن، وقد تظهر عليه أحياناََ بقع أو أشرطة سوداء، أما بطنه فيغطيه فراء أبيض مائل للرمادي، وتظهر جوانب الجسم بلون متموّج نتيجة التّباين بين لوني الظّهر والبطن، وله ذيل أبيض عليه شرائط داكنة اللون من الأعلى.[١٣]

يعيش الهامستر التبتي في المروج الجبلية، والمستنقعات الشّجريّة، والسّهوب المفتوحة التي يتراوح ارتفاعها بين 3.3-4.1 كيلومتر، وينشط خلال الليل والنّهار للبحث عن غذائه الذي يتكوّن من الأعشاب، والحبوب، والبذور، والحشرات، كما أنّه يبني جحوراً يُخزّن فيها الغذاء حتّى فصل الشتاء، ويُذكر أنّ أنثاه تلد عادةً بين شهريّ أيّار وآب، ويتراوح عدد الصغار في المرّة الواحدة ما بين 5-10 صغار.[١٣]

الهامستر طويل الذيل

يُعرف الهامستر القزمي طويل الذّيل (بالإنجليزيّة: Long-tailed Dwarf Hamster) علمياً باسم (Cricetulus longicaudatus)، ويعيش في مناطق تمتد من شمال الصّين إلى كازاخستان وروسيا، ويتراوح وزنه ما بين 15-50 غراماََ، كما يُغطّي ظهره فراء أصفر رملي، أو رمادي مائل للبني الداكن، أما بطنه فيغطيه فراء أبيض مائل للبني، حيث تظهر الجوانب على شكل خط حاد نتيجة التباين بين لون الفراء على الظّهر والبطن، أمّا بالنسبة إلى الذّيل الطّويل فيكون داكن اللون من الأعلى وأبيض من الأسفل.[١٤]

الهامستر المهاجر

يُعرف الهامستر المهاجر (بالإنجليزيّة: Gray Dwarf Hamster) علمياً باسم (Cricetulus migratorius)، ويعيش في المناطق الممتدة من شمال غرب الصّين إلى منغوليا، وكازخستان، وروسيا، وآسيا الوسطى، والشّرق الأوسط، وجنوب شرق أوروبا، وهو حيوان متوسط الحجم يتراوح وزنه ما بين 31-58 غراماً، يُغطّي ظهره فرو رمادي مائل للبني الرّملي، وفي بعض الأحيان تكون بداية شعيرات البطن رماديّة اللون بينما يكون لون باقي الشّعيرات أبيض.[١٥]

ينشط الهامستر المهاجر في فترتيّ الغسق والليل للبحث عن غذائه الذي يتكوّن من الحشرات، والبذور، والنّباتات الخضراء، إذ إنّه يُخزّن غذاءه في الجحور متعدّدة الغرف التي يبنيها لتخزين الطّعام ورعاية الصّغار، كما يُمكن أن تلد الأنثى ثلاث مرّات خلال العام، حيث تضع في كلّ مرّة ما بين 1-13 صغيراً بعد فترة حمل تمتد 19 يوماََ.[١٥]

هامستر سوكولوف

يُعرف هامستر سوكولوف (بالإنجليزيّة: Sokolov’s Dwarf Hamster) علمياً باسم (Cricetulus sokolovi)، ينتشر في منغوليا ويُفضّل حفر جحور تحت الشّجيرات في المناطق الرّمليّة ويُغطّي ظهره فراء رمادي عليه تدرّجات ذات لون أصفر مائل للبني، أما البطن فيغطيه فراء رمادي فاتح، وتكون الأذن بلون فراء الظّهر مع وجود بقعة داكنة وسطها تماماََ، كما يكون لون الجزء العلوي من الذّيل مشابهاً للون الظّهر، أمّا الجزء السفلي منه فيكون أفتح قليلاََ من باقي الذّيل، ولهامستر سوكولوف أقدام بيضاء اللون، ومن الجدير بالذّكر أنّ فراء ظهر صغار هامستر سوكولوف يحتوي على شريط داكن يمتد من مؤخرة العنق حتّى بداية الذّيل، إلّا أنّ هذا الشّريط يبدأ بالتّلاشي تدريجياََ مع تقدّم الهامستر بالعمر.[١٥] ومن الجدير بالذكر أنّ أنثاه تلد مرّتين إلى ثلاث مرّات في السنة وتنجب 4-9 صغار سنوياً.[١٥]

الهامستر المنتشر

يحتوي جنس قدّاد منتشر (الاسم العلمي: Cricetus) على نوع واحد وهو: الهامستر أسود البطن (بالإنجليزيّة: Black-bellied Hamster) أو الهامستر الشائع (بالإنجليزيّة: Common Hamster) المعروف علمياََ باسم (Cricetus cricetus) أكبر أنواع الهامستر حجماََ، حيث يصل طول جسمه إلى 35 سنتيمتراََ وطول ذيله إلى 5.8 سنتيمترات.[١٦]

يُغطّي ظهر معظم أفراد الهامستر الشائع فراء بني، أمّا البطن فيكون أسود اللون، ويوجد على الجزء الأمامي من جانبيّ الجسم بقعتان من الفراء فاتح اللون يفصل بينهما شريط من الفراء الأسود، كما توجد أيضاََ بقعة فاتحة اللون كبيرة الحجم على كلّ جانب من جانبيّ الرّأس، وواحدة صغيرة خلف كلّ أذن، ويُشار إلى أنّ هذا النّوع من الهامستر ينتشر في المناطق التي كانت تُشكّل الاتحاد السّوفييتي سابقاً، ويمتد جنوباً إلى جبال القوقاز والقرم، ويسكن فولغا وأورال أيضاً، كما ينتشر شرقاً نحو نهر إمبا، ووادي نهر قيرغيزستان، وهضبة كازخستان، ومنخفضات زايسان والأكول، وسفوح دجونجاريان لاء تاو (بالإنجليزية: Dzhungarian Ala Tau)، وتارباغاتاي (بالإنجليزية: Tarbagatai)، والتاي (بالإنجليزية: Altai)، حيث يفضّل الهامستر أسود البطن العيش في أطراف الغابات، والأدغال، والأراضي الزّراعيّة، والمروج، كما يُمكن أن يعيش في الحدائق والمنازل أيضاً.[١٦]

الهامستر المتوسط

يضم جنس الهامستر المتوسط (الاسم العلمي: Mesocricetus) أربعة أنواع، وهي: الهامستر الذّهبي، والهامستر التّركي، والهامستر الرّوماني، و الهامستر القوزاقي.[١٧]

الهامستر السّوري

يُعرف الهامستر السّوري (بالإنجليزيّة: Syrian hamster) أو الهامستر الذّهبي (بالإنجليزيّة: Golden Hamster) علمياً باسم (Mesocricetus auratus)، ويُسمّى بهذا الاسم نسبةً إلى موطنه الأصلي وهو شمال غرب سوريا الذي انتشر منه إلى جميع أنحاء العالم، ويزن جسم الهامستر السّوري عادةََ أكثر من 100 غرام، إذ يصل طوله إلى أكثر من 18 سنتيمتراً، أمّا بالنسبة إلى مظهره فيُغطّي ظهره فراء كثيف وناعم بلون بني ذهبي، أمّا البطن والمنطقة التي تلي الرّأس مباشرةً فيُغطّيهما فراء بلون أبيض أو كريمي.[١٨]

تلد أنثى الهامستر السّوري خمس مرّات في العام تقريباََ، إذ تلد في المرّة الواحدة ما بين 6-8 صغار، وقد يصل العدد إلى 16 صغيراً في بعض الأحيان، وعند شعور الأم بالخطر فإنها تلجأ إلى وضع صغارها في جيوب موجودة في فمها تستخدمها عادةً لتخزين الطّعام.[١٨]

الهامستر التّركي

يعيش الهامستر التّركي (بالإنجليزيّة: Brandt’s Hamster) المعروف علمياً باسم (Mesocricetus brandti) في الأراضي العشبيّة ومناطق الشّجيرات في كلّ من الأناضول، والقوقاز، وجنوب شرق داغستان، وشمال غرب إيران، كما أنّه يتغذّى على الأعشاب والحبوب بشكلٍ أساسيّ، ويُمكن أن يأكل أحياناََ الحشرات وغيرها من اللافقاريات.[١٩]

يحفر الهامستر التّركي أنفاقاََ يصل عمقها إلى مترين، ويتراوح طولها من 6 إلى 10 أمتار، وتكون الأنفاق مقسمّةً إلى حجرات يستخدمها لأغراض مختلفة، مثل: التّعشيش، وتخزين الطّعام، والتخلّص من الفضلات، كما تلد الأنثى عادةً مرّتين إلى ثلاث مرّات في العام الواحد، ويكون متوسط عدد الصّغار عشرةً في كلّ مرّة، بعد فترة الحمل تستمر ما بين 16 إلى 17 يوماََ.[١٩]

الهامستر الرّوماني

يستوطن الهامستر الرّوماني (بالإنجليزيّة: Romanian Hamster) المعروف علمياً باسم (Mesocricetus newtoni) الأراضي العشبيّة الجافة المنخفضة والسّهوب الصّخرية في كلّ من شمال بلغاريا ورومانيا، إذ يُغطّي ظهره فراء بني اللون، أمّا فراء البطن فيظهر بلون أبيض، ويمتد شريط داكن اللون من أعلى الرّأس حتّى العنق، كما تمتد خطوط داكنة أُخرى من الخد إلى الأرجل الأماميّة والكتف.[٢٠]

يجدر بالذّكر أنّ الأعداد البرية لهذا النّوع من الهامستر تشهد تناقصاََ ملحوظاََ وفقاً للاتحاد العالمي للحفاظ على الطّبيعة ومواردها (بالإنجليزية: IUCN)، ممّا يستدعي تضافر الجهود لزيادة أعدادها عن طريق تحسين الموائل الخاصة بها، وتربيتها، وزيادة عددها في المناطق المحميّة.[٢٠]

الهامستر القوقازي

يُعرف الهامستر القوقازي (بالإنجليزيّة: Ciscaucasian Hamster) علمياً باسم (Mesocricetus raddei)، ويستوطن جبال وسهول مناطق شمال القوقاز، إذ يُغطّي ظهره فراء بني، أمّا البطن فيكون أسود اللون، ويوجد على الخدين وخلف الأذنين بقع فاتحة اللون صغيرة مفصولة بشريط أسود واسع.[٢١]

ينشط الهامستر غالباً في فترتيّ الغسق والليل، إلّا أنّه يُمكن مشاهدته خلال فصلي الرّبيع والصّيف في ساعات النّهار أيضاََ، حيث يبدأ الهامستر القوقازي في فصل الخريف بجمع المواد الغذائيّة وتخزينها في الجحور بانتظار فصل الشّتاء الذي يبيت خلاله بياتاََ شتوياً لفترة تتراوح ما بين 4-6 شهور، وتلد إناث الهامستر القوقازي الجبلي مرّتين في العام، مقابل 3-4 مرّات للأنواع التي تعيش في السّهول، ومن الفروق الأُخرى بين الأنواع الجبليّة والسهليّة أنّ جحور الهامستر القوقازي الذي يعيش في الجبال تكون متعدّدة المداخل، أمّا الذي يعيش في السّهول فيكون لها مدخل واحد فقط.[٢١]

الهامستر حويصليّ السّاق

يضم جنس الهامستر حويصليّ السّاق (الاسم العلمي: Phodopus) ثلاثة أنواع من الهامستر، وهي: هامستر كامبل، والهامستر الصّحراوي، وهامستر جونغاري.[٢٢]

هامستر كامبل

يُسمّى هامستر كامبل (بالإنجليزيّة: Campbell’s russian hamster) المعروف علمياً باسم (Phodopus campbelli) بهذا الاسم نسبةً للعالم كامبل الذي اكتشفه في روسيا، ونقله معه إلى المملكة المتحدة، ويستوطن هذا الهامستر بالإضافة إلى روسيا كلّاً من الصّين ومنغوليا.[٢٣]

يتميّز هامستر كامبل بصغر حجمه، حيث لا يتجاوز طول جسم الهامستر البالغ منه 10.16 سنتيمتر، لذلك يُنصح بوضعه داخل حوض سمك بدلاََ من وضعه داخل قفص، كما يمتاز بأرجله المغطاة بالفراء التي تميزه عن غيره من الأنواع، ويُغطّي ظهر هامستر كامبل فراء بني رمادي يتحوّل تدريجياً نزولاََ إلى البطن ليُصبح كريميّاً أو أبيض اللون، بالإضافة إلى شريط داكن يمتد طولياً في منتصف الظهر، ويُذكر أنّ هامستر كامبل يعيش فترة تتراوح بين عام ونصف إلى عامين.[٢٣]

الهامستر الصّحراوي

يوجد معظم أفراد الهامستر الصّحراوي (بالإنجليزيّة: Roborovski’s Desert Hamster) المعروف علمياً باسم (Phodopus roborovskii) في جنوب ووسط وشمال غرب منغوليا وفي منطقة شمال الصين، كما توجد أعداد قليلة في صحراء أوردوس في الصّين، وشرق كازاخستان، وفي الأجزاء الجنوبيّة من جمهورية توفا الشّعبية، ويُمكن العثور عليه في السّهول الفيضية الموسميّة أو الوديان الجبلية، وبالقرب من مراعي الماشية والحقول الزّراعيّة، كما يُفضِّل الهامستر الصّحراوي العيش في البيئات التي تكثُر فيها التّربة الرّمليّة المفككة لأنّها تُمكنّه من حفر الجحور بسهولة.[٢٤]

يُعدُّ الهامستر الصّحراوي أصغر أنواع الهامستر حيث يتراوح طول جسمه بين 5.3-8.1 سنتيمترات، ويتراوح طول ذيله ما بين 7-11 مليمتراً، كما يُغطي جسمه فراء بني فاتح يتماشى مع لون رمال الصّحراء، في حين يُغطّي كلّ من البطن، والأطراف، والأقدام من الأعلى والأسفل فراء أبيض كثيف، ويظهر الجزء الأمامي من الأذن بلون بني مائل للرمادي، أمّا الجزء الخلفي والجزء الداخلي من الأذن فيكون أبيض اللون، ويتميّز الهامستر الصّحراوي بوجود بقع بيضاء فوق كلّ من العينين وأسفل صيوان كلّ أذن.[٢٤]

هامستر جونغاري

يستوطن هامستر جونغاري (بالإنجليزيّة: Dzhungarian hamster) المعروف علمياً باسم ( Phodopus sungorus) المناطق التي تُشكّل الاتحاد السوفييتي، بينما تعود أصوله إلى سيبيريا، ويعود جميع أفراد هذا النّوع الموجودة حالياََ إلى تزاوجٍ حدث بين أنثى واحدة مع ذكرين تمّ تدجينهما عام 1965م، كما يُغطّي ظهر هامستر الجونغاري فراء رمادي مع شريط بني داكن أو أسود يمتد من مؤخرة العنق حتّى قاعدة الذّيل.[٢٥]

يصل طول الذكور من هذا النوع عند البلوغ إلى 11 سنتيمتراً، ويتراوح وزنها ما بين 40-50 غراماً، أمّا الإناث فيبلغ طولها 9 سنتيمترات وتزن 30 غراماً، ولهذا النّوع من الهامستر ذيل قصير لا يزيد طوله عن سنتيمتر واحد لذلك يكون مخفياََ تحت فراء الجسم، ويُشار إلى أنّ هامستر جونغاري يُستخدم في أبحاث علمية متعددة.[٢٥]

الهامستر الكوري

يضم جنس الهامستر الكوري (الاسم العلمي: Tscherskia) نوعاً واحداََ وهو الهامستر التّريتوني (بالإنجليزيّة: Greater Long-tailed Hamster)،[٢٦] الذي يُعرف علمياََ باسم (Tscherskia triton)، وهو هامستر كبير الحجم يُغطّي ظهره فراء بني مائل للرمادي، في حين يُغطّي بطنه فراء أبيض مائل للرمادي، ويظهر الفراء صيفاََ بلون داكن مقارنةً بلونه خلال فصل الشتاء، أمّا الذّيل فيكون بنيّاً غامق اللون باستثناء الطّرف فإنّه يكون بلون أبيض، كما يتميّز هذا النّوع من الهامستر عن غيره من القوارض بأنّه يحفر جحوراََ أفقيةً بعمق 120 سنتيمتراََ، ويفرشها بالأعشاب وأوراق البقوليات الممضوغة، بينما يتغذّى الهامستر التّريوني على النّباتات الخضراء، كما أنّه يُفضّل تناول البقوليات، بالإضافة إلى جوز البلوط، والبطاطا، ومعظم المحاصيل الزّراعيّة.[٢٧]

أنواع الهامستر التي يمكن تربيتها

الهامستر السّوري

يُعدّ الهامستر السوري من أكثر أنواع الهامسترات التي تُربّى كحيوانات أليفة شيوعاً، فهو ودود تجاه البشر، كما أنّ التعامل معه سهل وسلس جداً، على الرغم من أنه لا يعدّ اجتماعياً مع أبناء جنسه، ويُفضل أن يعيش وحيداً لأنه قد تكون لديه نزعة للقتال مع الهامسترات الأخرى، ومن الجدير بالذكر أن معظم نشاطه يكون في الليل، حيث تكون حركته في النهار قليلة جداً.[٢٨][٢٩]

هامستر كامبل

يتميز هامستر كامبل بأنّه سريع الحركة، وهو اجتماعي بحيث يمكن أن يعيش مع هامسترات أخرى، كما يمكن أن يتكاثر لو عاش مع هامستر آخر متماثل الجنس، بشرط أن يعرفه ويعيش معه بعمرٍ صغير، فهو هامستر سريع الخوف، فقد يعضّ إذا شعر بأي تهديد، ومن الجدير بالذكر أنّ التعامل معه ليس بسلاسة التعامل مع الهامستر السوري، لكنه بالرغم من ذلك يُعدّ مناسباً كحيوان أليف.[٢٨][٢٩]

الهامستر الصّحراوي

يعدّ الهامستر الصحراوي هامستراً لطيفاً وودوداً واجتماعياً، والتعامل معه سلس جداً، فمن النادر أن يعضّ، ومن الجدير بالذكر أنّه سريع وكثير القفز، ويعدّ سقوطه خطراً لصغر حجمه فهو من أصغر أنواع الهامستر، لذلك يجب ألا يتمّ حمله إلا بعناية تامّة، ويمكن لهذا النوع أن يعيش مع أفراد أو مجموعات متماثلة الجنس، كما يكون نشاطه ليليّاً.[٢٨][٢٩]

الهامستر المخطّط

يُطلق على الهامستر المخطط أيضاً اسم الهامستر الصيني، ويشبه الهامستر السوري بأنه غير اجتماعيّ مع أبناء جنسه، لذلك يجب أن يُربّى وحده، وعلى الرغم من أنّ حجمه متوسط إلا أنه سريع الحركة، ومن الجدير بالذكر أن ليليّ النشاط، وقد ينشط لوقت قليل أثناء النهار.[٢٩]

هامستر جونغاري

يعدّ الهامستر الجونغاري من أصغر الهامسترات حجماً، لذلك لا يعدّ من أفضل الخيارات كحيوان أليف للأطفال الصغار لصعوبة حمله، كما لا يفضّل أن يعيش مع حيوانات أليفة أخرى لصغر حجمه، وبالرغم من ذلك فهو حيوان اجتماعي ويحبّ العيش مع هامسترات أخرى متماثلة الجنس ويمكن أن يتكاثر طالما تعرّف على هذه الهامسترات بعمر صغير.[٢٩]

سلوك الهامستر

يتكيف حيوان الهامستر سلوكيّاً بعدّة طُرق، منها:[١]

  • ينشط الهامستر ليلاََ وينام في ساعات النّهار، وذلك بحسب الجمعية الأمريكية لمنع القسوة ضد الحيوانات (بالإنجليزية: ASPCA).
  • يبني الهامستر جحوره تحت الأرض لأغراض تخزين الغذاء، والتكاثر، والاحتماء من الحرارة العالية.
  • تتصف بعض أنواع الهامستر مثل الهامستر القزم بأنّها اجتماعيّة للغاية، بينما يتصف بعضها الآخر مثل الهامستر السّوري بالانعزاليّة وعدم تقبّل وجود هامسترات أخرى في منطقته الإقليميّة.
  • يتكيّف الهامستر للعيش في المناطق ذات المناخ شديد البرودة شتاءً؛ حيث يقضي وقته نائماََ داخل الجحر، ويستيقظ من حين إلى آخر لتناول الطّعام فقط، ويُسمى هذا السّلوك البيات الشّتوي.

رعاية الهامستر

من أهم النّصائح الواجب اتباعها لتغذية الهامستر ما يأتي:[٣٠]

  • خلط نوعية جيدة من الطّعام المخصّص لتغذية القوارض والمتوافر في المتاجر، مع الحبوب، والبذور، والخضار المجفّفة.
  • تزويد قفص الهامستر بزجاجة ماء لها أنبوب للشرب، وتعبئتها بالماء النّظيف باستمرار.
  • تقديم قطع صغيرة الحجم من الخضار والفاكهة للهامستر كلّ يومين إلى ثلاثة أيام، إذ يُعدُّ كلّ من السّبانخ، والخس، والجزر، والتفاح خياراََ مثالياََ له، كما يُمكن تقديم القليل من خبز القمح الكامل والحبوب الخالية من السّكر.
  • تجنّب تقديم الشوكولاتة، والحلوى، والوجبات السّريعة، والبصل، والفاصولياء غير المطهيّة للهامستر.

في حال الرغبة في تربية هامستر فهناك أمور يجب مراعاتها عند اختيار قفص له، وهي كما يأتي:[٣١]

  • اختيار القفص الملائم لنوع الهامستر، حيث تحتاج سلالات الهامستر صغيرة الحجم لقفص مزوّد بقضبان متقاربة لا تسمح للهامستر بالمرور من خلالها.
  • اختيار قفص جيد التّهوية، وسهل التّنظيف، وفيه مساحة كافية ليتمكّن الهامستر من الحركة داخله بسهولة.
  • تزويد القفص بفراش ناعم وقابل لامتصاص السّوائل، ووعاء للماء، وطبق طعام، وعجلة صغيرة، وقطع صغيرة للمضغ.

كما تحتاج حيوانات الهامستر للعب والحركة المستمرة وإلّا فإنّها ستشعر بالملل وتُصاب بالسّمنة؛ لذلك يُفضّل تزويد القفص بعجلة التّمارين لمساعدة الهامستر على الرّكض عليها كما يرغب، وقضبان خاصة يُمكن للهامستر تسلّقها، كما يُمكن تزويد القفص بكرات مخصصة للهامستر وهي كرات يُمكن وضع الهامستر بداخلها والسّماح له بأن يدور بأمان، ولا بدّ من تزويد القفص بألعاب المضغ التي تُحافظ على صحة أسنان الهامستر.[٣١]

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *