تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

مرض الجوكر وأسبابه

 وهي عبارة عن نوبات من الضحك المفاجئ أو البكاء المفاجئ أيضا، والذي لا يتمكن الشخص من السيطرة عليه وتحدث هذه النوبات للأشخاص التي تعاني من مرض الجوكر وحالات معينة أو إصابات عصبية ويؤثر هذا على الطريقة التي تحكم بها المخ في العاطفة

ما هو مرض الجوكر وأسبابه
مرض الجوكر يعرف باسم PBA وهو عبارة عن نوبات من الضحك أو البكاء المتكرر والذي لا يتمكن الشخص من السيطرة عليه، ويكون مبالغ فيه بعص الشيء، وهي حالة يمكن أن تكون غير مرتبطة بالحالة العاطفية الحقيقة للشخص والضحك يبدأ أولا ثم يتحول إلى دموع، وتظهر حالتك المزاجية في أوقات لا تعاني فيها من نوبات وهذه النوبات يمكن أن تحدث في أي وقت لا علاقة لها بالحالة المزاجية، ويعتبر البكاء عرض أكثر شيوعا لهذه الحالة، وغالبا ما تكون درجة الاستجابة العاطفية غريبة في هذه الحالة، وتستمر لمدة تصل إلى دقائق سواء بكاء أو ضحك، وعلى سبيل المثال قد تضحك بشكل لا يمكنك السيطرة عليه ردا على تعليق ليس مضحك للغاية، أو لا يستحق هذا الضحك، وقد تبكي في مواقف يراها الآخرون لا تستحق الحزن أساسا .

ومن الجدير بالذكر أن الاستجابة العاطفية تختلف إذا لم تكن مصاب بهذا المرض من قبل، ونظرا لأن التأثير الأكبر في هذه الحالة يكون منطوي على البكاء، فيمكن للشخص الخلط بين مرض الجوكر والاكتئاب، ومع هذا فإن نوبات الـ PBA تميل إلى أن تكون مدى قصيرة على عكس الاكتئاب الذي يسبب شعور دائم ومستمر بالحزن، أيضا يفتقر المصابون بـ PBA بعض أعراض الاكتئاب من اضطرابات النوم أو اضطرابات الشهية .

وأسباب مرض الجوكر هو :

إن العلماء يعتقدون بأن مرض الجوكر يمكن أن يكون ناتج عن تلف القشرة الأمامية في منطقة العقل، والتي تساعد الإنسان في التحكم بالعواطف، كما يمكن أن تلعب الأضرار التي لحقت بأجزاء أخرى من الدماغ هذا المرض، ويمكن أن تكون بسبب التغيرات في المواد الكيميائية في الدماغ والتي يسببها الاكتئاب والحالات المزاجية المفرطة كالهوس، ويمكن أن يكون مرض الجوكر بسبب الإصابة في الدماغ، وتشميل أسباب هذا المرض أيضا ما يلي :

مرض الزهايمر .
التصلب الجانبي الضموري .
ورم في المخ .
المرض العقلي .
التصلب المتعدد .
مرض الشلل الرباعي .
إصابات الدماغ .
مرض الجوكر

ما هي أعراض مرض الجوكر
إن مرض الجوكر له عدة أعراض ويمكن أن يلاحظها الإنسان بسهوله، وهذه الأعراض هي :

نوبات شديدة من البكاء أو الضحك ولا يمكن السيطرة عليها وغالبا تكون نوبات فجائية .
الضحك أو البكاء بصورة لا تناسب الموقف .
نوبات من الإحباط والغضب .
تغيرات الوجه التي تختلف مع العواطف الداخلية .
تحدث النوبات عدة مرات في اليوم أو في الشهر وغالبا تحدث في فترات بعيدة .
ولا ترتبط الأعراض بالمزاج إطلاقا أي قد تشعر بالسعادة في البداية وتضحك ولكن تبدأ في البكاء بعدها، ولن تستطيع أن توقف هذا أو قد تشعر بالحزن في البداية والبكاء ثم تضحك بشكل هستيري، ومن السهل أن نخطئ في وصف الحالة والخلط بينها وبين الاكتئاب أو اضطراب ثنائي القطب، ولكن إذا كنت تعاني من مرض الجوكر فقط تشعر بما يلي :

القلق والتوتر .
الإحراج في الأماكن العامة .
الانعزال بسبب القلق من أن يحدث لك نوبة، فلا تستطيع الخروج مع العائلة أو مقابلة الأصدقاء .
الاكتئاب .
هو مرض الجوكر

ما هو علاج مرض الجوكر
يمكن للطبيب أن يقوم بإخضاعك للعديد من الفحوص أولا لكي يتأكد من إصابتك بمرض الجوكر، ومن ضمن هذه الاختبارات هي :

PLACS مقياس الضحك والبكاء للمريض
يسألك الطبيب عدة أسئلة حول النوبات وما هي مدة بقائها لديك، ويسألك أيضا كيف ترتبط بحالتك المزاجية وحالتك الاجتماعية وكيف تشعر بالضيق بعدها .

مقياس دراسة الأعصاب CNS – LS
أولا ستجاوب على الأسئلة التي تتعلق بالمرض مثل كم مرة ظهرت لديك هذه الحالة وكيف تجعلك تشعر، على سبيل المثال هل تجد نفسك تجد بسهولة شديدة وبشكل مبالغ فيه أم لا، وقد يصف الطبيب لك مضادات الاكتئاب للسيطرة على المرض وأعراضه، ومن الجدير بالذكر أن في عام 2011 وافقت إدارة الأغذية والعقاقير على ديكستروميثورفان كأول دواء يمكن استخدامه لمرض الجوكر، كما تشير الدراسات إلى أن الدواء يساعدك في السيطرة على نوبات الضحك والبكاء لدى المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد .

الجوكر

طرق المساعدة عند الإصابة بنوبات الجوكر
كن متقبل المشكلة والمرض وتحدث عنه حتي لا تفاجئ الناس أو يشعرون بالارتباك عند إصابتك بنوبة ضحك أو بكاء.
حاول أن تشتت انتباهك عن طريق حساب عدد الأشياء على رف ما، أو فكر في شيء مهم لديك عند الشعور بأنك على وشك أن تدخل في نوبة .
خد نفس عميق بطئ حتى تحاول السيطرة على نفسك .
قم بإرخاء جبينك وكتفك ومجموعات العضلات الأخرى التي تتوتر خلال النوبة .
قم بتغير وضع جسدك .
قم بتغير مكانك عندما تعتقد أنك على وشك الضحك أو البكاء .
هذه النصائح مؤقته إلى أن تذهب إلي الطبيب وتتحدث معه حول طرق فعالة للتعامل مع نوبات المرض، وهذا لأن الأشخاص التي تعاني من مرض الجوكر قد يصرخون كثيرا، لهذا فإنهم غالبا ما يختلط أعراض مرضهم مع الاكتئاب، ومن الجدير بالذكر أن مرض الجوكر ليس اكتئاب وفي الماضي كان يعالج بمضادات الاكتئاب، ولكن تأثير الدواء كان معتدل، وما زالت الأبحاث مستمرة عن المرض، وممكن أن يكون مرض الجوكر والاكتئاب لدى الشخص في آن واحد، ولكن المرضان منفصلان عن بعض في التشخيص والعلاج .

ومن الجدير بالذكر أيضا أنه لا يتم تشخيص الكثير من الأشخاص بمرض الجوكر، ويرجع هذا إلى صعوبة التمييز بينه وبين المشاكل العاطفية الأخرى، ومع هذا فإن مرض الجوكر مع سلوكيات الشخص يمكن التعرف علي المرض بشكل أسهل، والسلوك الأكثر انتشار هو رد الفعل العاطفي المفاجئ التي لا علاقة به بالموقف الذي حدث، لهذا يجب مراجعة الطبيب إذا كنت تشك أنك تعاني من مرض الجوكر، حيث سيسألك طبيبك عن أعراضك ويطرح بعض الأسئلة بخصوص المرض قبل معرفة النتيجة وما إذا كان لديك مرض الجوكر أم لا، وبعد تحديد ذلك يمكن أن يناقش الطبيب معك خطة للعلاج .

المشاعر

هل مرض الجوكر شائع
تشير التقديرات أو الدراسات والأبحاث إلى أن هناك ما بين 2 إلى 7 ملايين شخص في الولايات المتحدة يعانون من مرض الجوكر، وعلى الرغم من أن السبب غير معلوم إلا أن هذا المرض دائما يرتبط بالاضطرابات العصبية والأمراض التي تسبب تلف، أو الإصابة في الدماغ مثل مرض الزهايمر والخرف، وأورام الدماع والآفات المخيخية والصرع ومرض ويلسون الذي يتراكم فيه النحاس في المخ والكبد والأعضاء الأخرى وغيرها من الأسباب .

ومن الجدير بالذكر أن مرض الجوكر يحدث عندما يصاب الشخص بنقص أو فقدان في السيطرة على الاستجابات العاطفية الخاصة بالموقف، ومن المحتمل أن يكون هناك مناطق في المخ مختلفة على طول مسار المخيخ الدماغي المسؤولة عن فقدان السيطرة المثبطة أو التنظيمية هي التي تسبب هذا .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *