تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

معالم جمهورية التشيك وبراغ

تاريخ جمهورية التشيك (بالإنجليزيّة: The Czech Republic) بلداً غير ساحلي، تقع في منتصف القارة الأوروبية، بمساحة جغرافية تبلغ 79,000 كيلومتر مربع، وتشترك بحدودها مع عدّةِ بُلدان، وعلى طولِ المسافةِ من الغرب إلى الجنوب مع كلّ من: ألمانيا، وبولندا، وسلوفاكيا، والنمسا، كما تضم جزءاً من أراضٍ تاريخية في مدينة بوهيميا، ومورافيا، ومساحة صغيرة من سيليزيا، ويجدر بالذكر أن جمهورية التشيك وسلوفاكيا كانتا دولة واحدة تسمى تشيكوسلوفاكيا، إلا أنه قد تم فصل الدولتين في الأول من كانون الثاني/يناير عام 1993م.[١][٢]

 
كما تعدّ تشيك وجهة سياحية مميزة، إذ لا تقتصر على وجود المعالم 
الأثرية التاريخية، بل وتتعداها لوجود العديد من المعالم والمواقع الطبيعية
 الجاذبة للزوار، كالجبال، والبرك، والكهوف، والمنتجعات الصحية، والينابيع 
الساخنة، هذا إلى جانب إمكانية زيارة براغ عاصمة التشيك، والتي تعدّ واحدةً
 من أجمل المدن التاريخية التي يقصدها الزوار من مختلف أنحاء العالم، بسبب 
أجوائها الرائعة، ووجود العديد من المتاحف، وقاعات العرض، والأماكن 
السياحية المهمة.[٣]

 

معلومات عامة عن جمهورية التشيك

توجد بعض المعلومات التي يمكن الاطلاع عليها للتعرف أكثر على جمهورية التشيك، وهي:

  • يصل عدد السكان في جمهورية التشيك نحو 10,705,628 نسمة، وذلك وفقاً لإحصائيات نُشرت في شهر نيسان لعام 2020م، ويمثل هذا المجموع ما نسبته 0.14% من مجموع السكان في العالم، وبذلك تتصدر المركز السادس والثمانين من حيث التعداد السكاني، أما عن كثافتها السكانية فبلغت 139 نسمة لكلّ كيلومتر مربع.[٤]
  • تتمتع جمهورية التشيك بمناخٍ قاري رطب، إذ تتمتع بأجواء حارة في فصل الصيف، وباردة في الشتاء، وفي مدينة براغ تترواح درجات الحرارة في الصيف ما بين 12-23 درجة، وفي الشتاء ما بين 5-0 درجة مئوية.[٥]
  • يتألف نظام الحكم في جمهورية التشيك من نظام ديمقراطي برلماني، ومن الجدير بالذكر أن الرئيس الحالي للتشيك فاتسلاف كلاوس، والذي انتخب منذ عام 2003م هو المسؤول عن تعيين رئيس الوزراء، إضافةً إلى أربعة من النواب.[٦]
  • عُثر في التشييك على بقايا آثار لمستوطنات بشرية، يرجع تاريخها للعصر الحجري، فقد استقرت العديد من القبائل فيها على مدى القرون الماضية، ومن هذه القبائل: القبائل الجرمانية، والشعوب السلافية القادمة من البحر الأسود، وأقاليم الكاربات.[٧]
  • تمثل اللغة التشيكية اللغة الرسمية في البلاد، مع العلم أنّ هذه اللغة ترتبط بمجموعة من اللغات السلافية، ويجب الإشارة إلى تنوع اللغات في التشيك، فإلى جانب اللغة التشيكية يستخدم معظم السكان اللغة الألمانية، والروسية، والإنجليزية، بالإضافة إلى السلوفاكية،[٨] أما عن الديانة فتعد المسيحية هي الديانة الرسمية في البلاد.[٩]
  • تعدّ جمهورية التشيك واحدةً من أقوى الدول الأوروبية اقتصادياً، حيثُ تعتمد على الصادرات، والاستثمارات الأجنبية والمحلية، والسياحة أيضاً، باعتبارها مقومات أساسية للنمو الاقتصادي فيها.[١٠]
 

براغ عاصمة جمهورية التشيك

تعدّ مدينة براغ هي الأكبر في جمهورية التشيك، وهي موطن للعديد من الشعوب، بما في ذلك الكلت، والقبائل الجرمانية والسلافية، كما اتخذتها الكثير من الشعوب عاصمة لها، مثل بوهيميا، والإمبراطورية الرومانية، ولتشيكوسلوفاكيا، وفي الوقت الحالي هي العاصمة الرسمية للبلاد، هذا فضلاً عن كونها المركز الثقافي، والفني، والصناعي، وللهندسة المعمارية الممتدة على مر القرون،[١١] وقد أطلق على مدينة براغ العديد من الألقاب، مثل: تاج العالم، والمدينة الذهبية، ومدينة المئة برج، كما أضيف المركز التاريخي في المدينة إلى لائحة التراث العالمي لليونسكو في عام 1992م،[١٢]وللتعرّف على موقع مدينة براغ، يمكنك قراءة مقال أين تقع مدينة براغ.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *