تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

معلومات عن الأسماك اللافكية

الأسماك هي حيوانات مائية  وتحمل الخياشيم وتفتقر إلى وجود الأطراف  ويمكن تصنيف معظم أنواع الأسماك على أنها بدم بارد  ويمكن للأسماك التواصل في بيئتها تحت الماء

أنواع الأسماك اللافكية
يوجد تقريبًا 43 نوعًا من أنواع الأسماك اللافكية، ويكثر تواجد الأسماك اللافكية في المياه الساحلية والعذبة، وتوجد في المناطق المعتدلة حول العالم باستثناء أفريقيا، إذ تتراوح مساحتها بين 15 سم إلى 100 سم، وتعد الأسماك اللافكية من الكائنات المنقرضة البدائية، وتضم عددًا محدودًا من الأسماك وهما النوعين الأكثر شيوعًا:[٢]

سمك الجلكي
الذي يميز هذا النوع من الأسماك وجود عيون متطورة، وزعنفة ظهرية أو اثنتين، وزعنفة ذيل، فتحة واحدة في أعلى الرأس، وسبع فتحات للخياشم على كل جانب من جوانب الجسم، وتفتقرسمك الجلكي إلى وجود العظام والفكين، والزعانف المقترنة، ويتكون الهيكل العظمي لها من غضاريف، إذ يكون الفم عبارة عن فتحة مستديرة مزودة بأسنان قرنية.[٢]

سمك الجريث
يعد سمك الجريث من أكبر الأنواع المعروفة، إذ يبلغ طول السمك من هذا النوع حوالي 0.5 متر، وتشبه أسماك الجريث إلى حد كبير ثعبان البحر، وذيوله تشبه المجداف، وتوجد من أسماك الجريث عدة ألوان بدءًا من اللون الوردي إلى الأزرق الرمادي، وقد توجد بقع سوداء أو بيضاء، وتكون العيون لدى أسماك الجريث عيونًا بدائية؛ ليست عيونًا يمكنها تحليل الصور كباقي الأنواع من الأسماك. [٣]

دورة حياة الأسماك اللافكية
تتكاثرالأسماك اللافكية من نوع: الجلكي، والجريث البالغة وتفرز بيوضها في أعشاش من: الرمل، والحصى، وبعد انفقاس البيض تنجرف اليرقات الصغيرة مع التيار حتى تصل إلى رواسب ناعمة في قاع الطمي وتختبىء اليرقات الصغيرة بين الطمي والطين والنفايات، حيث تتغذى على بعض المخلفات، الطحالب، والكائنات الحية الدقيقة، وتكون عيون اليرقات بدائية ولكنها قادرة على التمييز بين التغيرات في الإضاءة، ويحتوي الجلد الخاص بها على مستقبلات ضوئية، وخلايا حساسة للضوء معظمها يتركز في الذيل مما يساعدها على البقاء مدفونة، إذ تقضي ما يقارب 8 سنوات في دورة حياتها كيرقة في حين أن النوع الأخر: وهو الجلكي الذي يعيش في القطب الشمالي يتستغرق دورة حياته كيرقة من سنة إلى سنتين، ويعتبر معدل المياه الذي ينتقل عبر جهاز التغذية هو أدنى معدل مسجل في أي نوع من الحيوانات اللافقارية، ولذلك تحتاج أنواع الأسماك اللافكية المختلفة إلى مياه غنية جدًا بالعناصر المغذية لتلبية احتياجتها الغذائية وفي أثناء تحول الأسماء اللافكية من مرحلة اليرقة الى مرحلة البلوغ تفقد: المرارة، والمسالك الصفراوية.[٤]

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *