تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

مكونات جسم البعوضة

تصنف على أنها حيوانات اللافقاريات  وتشمل أكثر من نصف الأنواع الحيوانية  تحتوي الحشرات على ما يقرب من 900000 نوع  ولها أيضا دور بيئي مهم إنها حلقة حيوية في السلسلة الغذائية ولها فوائد اقتصادية عديدة مثل إنتاج الحرير فإنه يلحق به الكثير من الضرر أيضا مثل تدمير المحاصيل الزراعية  ونقل الأمراض 

تنتمي الحشرات إلى فئة المفصليات، حيث يتكون جسم الحشرة البالغة المثالية من ثلاثة أجزاء هي الرأس، والبطن، والصدر، إذ يشمل كل جزء منها على عِدّة أجزاء، كما أنها تتنفس من خلال القصبة الهوائية التي تتكون من شبكة معقدة من الأنابيب، ويحتوي جسمها أيضاً على جهاز هضمي، وجهاز دوري، ومن الجدير بالذكر أنها تتواجد في جميع أنحاء العالم باستثناء القارتين القطبيتين.[٢][٣]

مكونات جسم البعوضة
يتكون جسم البعوضة من ثلاثة أجزاء هي الرأس والصدر والبطن، وهي كما يلي:[٤]

الرأس: هو جزء مستدير الشكل يحمل الأعين المركبة التي تتكون من عدد كبير من العدسات الصغيرة، ويحتوي على الهوائيات، ويحتوي كذلك على الفم المجهز لامتصاص الدماء في أنثى البعوض، أما في الذكور فإنه مجهز ليقوم بامتصاص الرحيق فقط.
الصدر: ينقسم هذا الجزء إلى ثلاثة أجزاء يحمل كل جزء منها زوجاً من السيقان، كما يحمل الجزء الأوسط زوجاً من الأجنحة، ويحتوي الجزء القريب من الرأس على الفتحات التنفُسيّة؛ حيث يحتوي جسم البعوضة على القصبات الهوائية التي تتنفس من خلال هذه الفُتحات، إذ لا يحتوي جسمها على رئة.
البطن: ينقسم هذا الجزء إلى عشرة أجزاء تحتوي سبعة منها على الفُتحات التنفسيّة، ويحتوي الجزئين التاسع والعاشر على الأعضاء الجنسية للبعوضة.

الأمراض التي ينقلها البعوض
تُعد البعوضة من ناقلات الأمراض؛ حيث إنها تنقل العديد من الأمراض من خلال امتصاصها للدماء،[٥] وفيما يلي بعضاً من هذه الأمراض:

فيروس غرب النيل (بالإنجليزية: West Nile virus): الطريقة الأكثر انتشاراً لإصابة الناس بهذا المرض هي لدغة البعوض، ولا يوجد أدوية لمنع هذا المرض أو العلاج منه، كما أن أغلب المصابين به لا يعانون من أي أعراض.[٦]
فيروس زيكا (بالإنجليزية: Zika Virus): هو فايروس لا يوجد له دواء محدد، وقد تم اكتشافه في عام 1947م، يمكن أن ينتقل عن طريق البعوض ويُمكن أن ينتقل من الحامل إلى جنينها إذ قد يُصيب الجنين ببعض التشوّهات الخَلقيّة في المخ.[٧]
فيروس شيكونغونيا (بالإنجليزية: Chikungunya Virus): تم اكتشاف هذا الفايروس في جزر بحر الكاريبي عام 2013م، إذ ينتقل هذا المرض عن طريق لدغات البعوض، ولا يوجد له دواء، أما عن أعراضه؛ فهي الحمى، وآلام المفاصل، وغيرها.[٨]
حمى الضنك (بالإنجليزية: Dengue Virus): ينتقل هذا المرض إلى الناس عن طريق نوع من البعوض يُسمى البعوض الزاعجي المصري (بالإنجليزية: Aedes aegypti mosquitoes) والذي ينشر العديد من الفيروسات، ويتسبب هذ المرض بموت 22,000 نسمة كل عام.[٩]
الملاريا (بالإنجليزية: Malaria): هو مرض ينقله البعوض، ويتسبب بالعديد من الأعراض منها القشعريرة والحمى، وإن تُرك هذا المرض دون علاج فإنه قد يتضاعف مسبباً الموت، ومن الجدير بالذكر أنه في عام 2017م قد توفي 435,000 شخصاً بسبب هذا المرض.[١٠]
حمى الصفراء (بالإنجليزية: Yellow Fever): هو مرض ينتشر عن طريق البعوض، ويتسبب بالآلام، والأمراض الكبديّة، وغيرها، كما لا يوجد لهذا المرض علاج، ويتم تشخيصه من خلال الفحوصات المخبرية.[١١]

مكافحة البعوض
يُمكن التوّصل إلى مكافحة البعوض من خلال مصائد البعوض وغيرها من الطُّرق، ومنها:[١٢]

الحواجز الميكانيكية: وذلك من خلال الإغلاق الجيد للأبواب والنوافذ، واستعمال الشبك المناسب لعدم دخول البعوض.
إدارة الغطاء النباتي: وذلك من خلال قَصّ العشب بشكل منتظم، والتقليل من الأعشاب الضارة، واستعمال المبيدات الحشرية.
البخاخات: تُعد طريقة فعّالة لقتل البعوض داخل المنزل، لكنها لا تقتل الكثير من البعوض، ولا يبقى تأثيرها لفترة طويلة من الزمن.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *