تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

من بنى برج ايفل

 هو أحد المعالم والمباني الشهيرة في مدينة باريس  ويمثل برجا معدنيا من الحديد المطاوع اهتمت الحكومة في فرنسا بعملية البناء  بهدف تحقيق وإنشاء معلم بارز خلال المعرض الدولي في باريس عام 1889 م  للاحتفال بالذكرى المئوية للثورة الفرنسية في عصره  حدد أيضا معايير جديدة للجمال المعماري في عصر الحداثة

بناء برج إيفل
يُعدّ المهندس غوستاف إيفل هو المسؤول عن بناء برج إيفل، بعد أن شارك في مسابقة عقدتها الحكومة الفرنسيّة لتصميم نصب تذكاري، ووافقت لجنة المسابقة على تصميم غوستاف إيفل، وأُسس برج إيفل في الفترة الزمنيّة بين سنوات 1887م – 1889م، واعتمد على تكاليف قليلة، وأصبح مُتاحاً لزيارة النّاس له في 15 أيار (مايو) من عام 1889م.[٢]

بدأ غوستاف إيفل بوضع التصميمات الأولى لبرج إيفل في سنة 1884م، وأظهرت الحسابات والدراسات المبدئيّة أن الاهتمام بقدرة البرج على مقاومة تأثير الرياح هو أساس نجاح تصميمه؛ لذلك استُخدمت أربع دعامات من المعدن بالاعتماد على مشدّات ضمن الكتلة الخرسانيّة التي شكّلت قاعدة البرج في الأرض، وتمّ الاعتماد على 250 شخصاً للعمل خلال 21 شهراً ونصف الشهر في عملية بناء برج إيفل.[١]

حقائق عن برج إيفل
توجد عدّة حقائق ومعلوماتٍ عن برج إيفل، ومن أهمّها:[٣]

انتهى بناء بُرج إيفل في 31 آذار (مارس) من عام 1889م، وظلّ لفترة 41 سنةً أطول بُرج في جميع أنحاء العالم حتى عام 1930م، حيث بُني معلم كرايسلر في مدينة نيويورك والذي يُعدّ أطول من برج إيفل.
يصل وزن برج إيفل إلى 10,100 طن، أمّا طوله مع الهوائيات المُثبتة عليه فيصل إلى حوالي 324م.[٢]
ظلّ برج إيفل حتّى عام 1973م أطول المباني والمعالم في فرنسا؛ حتّى أُسس في مدينة سايساك مبنى جهاز الإرسال العسكريّ، كما أُنشئ جسر ميلو الذي يُعتبر أطول من بُرج إيفل؛ حيث يصل طوله إلى 343م، وتمّ الانتهاء من إنشائه في سنة 2004م.
يحتاج الإنسان عند الوصول لأعلى ارتفاع في برج إيفل إلى صعود 1665 درجة.
يقلّ حجم بُرج إيفل في فصل الشتاء عند برودة حالة الطقس إلى حوالي 6 بوصات.
يُقدّر عدد زوّار برج إيفل منذ أن افتُتح للزوار بحوالي 250,000,000 فرد، ويزور البرج حوالي 7,000,000 فرد في كلّ عام.
احتاج بناء بُرج إيفل بشكلٍ تام إلى خمسة أيام وشهرين وسنتين.
كلّ سبعة أعوام يُعاد طلاء بُرج إيفل مُجدداً، ويحتاج طلاؤه إلى حوالي 60 طناً من مادة الدهان.
توجد مجموعة من النسخ التي تُشبه برج إيفل حول العالم، ومنها نسخة في الصين داخل حديقة نافذة على العالم، ونسخة أُخرى في مدينة لاس فيغاس الأمريكيّة.
كان الهدف من بناء برج إيفل أن يظلّ حتّى 20 سنة قبل انتهاء وجوده، ولكنه استخدم في عمليات الإرسال اللاسلكي للتلغراف؛ ممّا ساهم في المحافظة عليه.
استُخدم في بناء برج إيفل 2,500,000 مسمار، و180 ألف قطعة من المعدن.
يُستخدم في إضاءة برج إيفل كلّ ليلة حوالي 20 ألف مصباح كهربائي.

أحداث برج إيفل التاريخيّة
يتميّزُ برج إيفل بتاريخه المهم؛ حيث ظلّ لحوالي 120 سنةً من المعالم التي شهدت العديد من الأحداث والمواقف التاريخيّة، سواء في مجالات السياسة أو الرياضة أو الثقافة، وفيما يأتي معلومات عن أهم الأحداث التاريخيّة التي مرّ بها برج إيفل:[٤]

أحداث عام 1889م: صعد مصمم برج إيفل غوستاف إيفل ما يُقارب 1710 درجات للوصول إلى ثالث طابق داخل البرج، ورُفِعَ العلم الفرنسي، وأُطلقت 21 طلقة مدفعية لتحية افتتاح البرج، وتناول غوستاف إيفل والضيوف المشاركون في افتتاح البرج طعام الغداء، ومن ثمّ توجه الجميع لاحتساء القهوة في الشقة الخاصة بغوستاف إيفل داخل البرج، وأُسس مختبر مُتخصص بالرصد الجوي في أعلى البرج، كما يحتوي الطابق الأول في البرج على مطعمين؛ فرنسي وروسي.
أحداث عامي 1890م و1891م: وصل عدد الأشخاص الذين زاروا البرج في عام 1890م إلى حوالي 393414 شخصاً، وفي عام 1891م تسلق أحد الخبازين الفرنسيين أول 347 درجة نحو الطابق الأول من برج إيفل.
عدد الزوار من عام 1892م إلى عام 1897م: ويشمل الأعداد الآتية:
زار برج إيفل في عام 1892 حوالي 277,276 شخصاً.
زار برج إيفل في عام 1893 حوالي 265,894 شخصاً.
زار برج إيفل في عام 1894 حوالي 210,836 شخصاً.
زار برج إيفل في عام 1895 حوالي 218,974 شخصاً.
زار برج إيفل في عام 1896 حوالي 226,654 شخصاً.
زار برج إيفل في عام 1897 حوالي 199,827 شخصاً.
حدث عام 1898م: استُخدم برج إيفل للمرّةِ الأولى في عملية البث الإذاعي.
حدث عام 1901م: أُعلنَ عن جائزة بقيمة 100,000 فرنك للشخص الذي يتمكن من الطيران حول برج إيفل والعودة إلى نقطة الأصل في أقل من 30 ثانية، ونجح سانتوس دومون بهذه المهمة في شهر تشرين الأول (أكتوبر) باستخدام منطاد هوائيّ.
حدث عام 1905م: أُطلقت مسابقة بعنوان بطولة تسلق الدرجات؛ عن طريق صحيفة الرياضة (بالفرنسيّة: Le Sport)، وشاركت فيها مجموعة من المشاركين، وتمكّن أحد المشاركين من النجاح في الوصول إلى الطابق الثاني من البرج، في غضون ثلاث دقائق واثنتي عشرة ثانية.
حدث عام 1907م: أُسست أول ساعة ذات حجم عملاق في الطابق الثاني من برج إيفل.
خلال الفترة من عام 1916م إلى عام 1918م: اندلعت الحرب العالميّة الأولى، فأغلقت فرنسا بُرج إيفل.
حدث عام 1921م: بث برج إيفل للمرّةِ الأولى برنامجاً إذاعيّاً.
حدث عام 1925م: طُبقت أول تجربة للتلفاز.
الأحداث خلال الفترة الزمنيّة من عام 1940م إلى عام 1945م: اندلعت الحرب العالميّة الثانية وقررت القوات الفرنسيّة قطع جميع التوصيلات الكهربائيّة عن بُرج إيفل، وظلّ البُرج مُغلقاً خلال فترة الحرب.
في عام 2009م: وصل عدد زوار بُرج إيفل إلى 6,503,413 شخصاً.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *