تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

نصائح لتعامل مع فترة النفاس

نصائح لتعامل مع فترة النفاس :

النفاس هي الفترة التي تعقب الولادة مباشرة، وينزل فيها الدم على المرأة مثل فترة الحيض.
والنفاس فترة تحتاج إلى عناية بالغة نفسيًا وصحيًا لتستعيد فيها السيدة عافيتها وصحتها وحيويتها.

تحتاج المرأة إلى المكوث في المستشفى ليلة واحدة بعد الولادة الطبيعية أو ليلتين إن رأى الطبيب حاجة لذلك، بينما قد تحتاج للمكوث ما بين يومين إلى أربعة أيام بعد الولادة القيصرية، وذلك بناءً على صحة السيدة وقدرتها على العناية بنفسها وبصغيرها.

وتتعرض المرأة للكثير من المخاطر النفسية والجسدية في هذه الفترة وهذا لاضطراب الهرمونات ، أو لأسباب تتعلق بعدم تعقيم أدوات عملية الولادة القيصرية جيداً، أو عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية وتنظيف الرحم من المشيمة، مثل: حمى النفاس هي ارتفاع في درجة الحرارة يصل إلى 38 درجة مئوية، وتحدث نتيجة عدوى، ومع ارتفاع درجة الحرارة لاحظي ظهور هذه الأعراض خلال فترة النفاس، وهي:
ارتفاع درجة حرارة الجسم.
قشعريرة مستمرة.
زيادة دقات القلب.
صداع.
احتقان الحوض تقلصات في منطقة الجرح.
الشعور بالغثيان.
صعوبة في التبول.
ظهور طفح جلدي.
قد يحدث تهيج مستمر في منطقة الجرح.
الشعور بالتعب والإرهاق المستمر، يبدو هذا العرض طبيعياً ومناسب للأيام الأولى من فترة النفاس، ولكن إذا توافق معه عرض أو عرضين من الأعراض السابقة عليكِ استشارة الطبيب فوراً.

بعض النصائح للتعامل مع فترة النفاس

الأساس هو الراحة، نامي قدر المستطاع مع صغيرك ، لأن النوم من العوامل التي ستساعد في تمام شفائك ومرور فترة النفاس بشكل جيد.

امتنعي عن العلاقة الحميمة قبل انتهاء النفاس تمامًا وكذلك بعد التئام الجرح واستعادة صحتك النفسية.

لا تتسرعي في ممارسة الرياضة خاصة لو كنت معتادة عليها، بل يجب الانتظار حتى مرور 6 أسابيع على الولادة، ويمكنك ممارسة المشي فقط بعد مرور أسبوعين على الولادة الطبيعية وثلاثة أسابيع على الولادة القيصرية بشرط ألا تزيد المدة عن ربع ساعة إلى ثلث ساعة فقط.

لا تستهيني بفكرة اكتئاب ما بعد الولادة، ومع ذلك فمن الوارد أن تشعري بتقلب المزاج بعد الولادة بسبب التعب والإرهاق وعدم استقرار الهرمونات وتوازنها، لكن إن شعرت بعدم الرغبة في حمل طفلك أو إرضاعه، وتودين البكاء باستمرار والجلوس وحدك ولا تحبين وجود زوجك أو أهلك معك، فمن المهم استشارة الطبيب فورًا.

انتبهي جدًا لصحتك ولا تتعرضي لتيارات الهواء الباردة خاصة بعد الاستحمام اليومي

انتبهي لجرح العملية ونظافته يوميًا.

تناولي الأطعمة الصحية وأكثري من الخضراوات والفواكه والألبان والبروتينات والحبوب وقللي من الدهون والسكريات.

تناولي الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف تجنبًا لحدوث الإمساك.

لا تحملي أشياء ثقيلة أو تدفعيها أبدًا، ولا تقومي بأعمال المنزل حتى الروتينية منها قبل مرور أسبوع على الولادة الطبيعية وأسبوعين على الولادة القيصرية.

امتنعي عن الأطعمة عالية الملوحة والحارة والدسمة قدر المستطاع.

أكثري من شرب الماء والسوائل الدافئة أو العصائر الطبيعية ولتكن قليلة التحلية.

من المهم أيضًا وجود الأهل والأصدقاء حول المرأة ، والعناية
بها نفسيًا وعاطفيًا لتجنب حدوث اكتئاب ما بعد الولادة، أو للتعافي منه إن حدث, ويجب في فترة النفاس العناية الصحية بالجسد وبالجرح سواء في الولادة الطبيعية أو القيصرية وبالتغذية، وكذلك بممارسة بعض الأنشطة الخفيفة.

 
 
 
 
 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *