تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

نصائح مهمة للحامل

تبدأ رحلة الحمل من لحظة تخصيب البويضة الناضجة بالحيوان المنوي وزرعها في بطانة الرحم وتستمر لمدة تسعة أشهر لدى معظم النساء وخلال هذه الفترة تخضع المرأة الحامل للعديد من التغييرات على المستوى النفسي والجسدي

بماذا تنصح الحامل
شرب كميات وافرة من الماء، أي ما لا يقل عن لترين يومياً.
تناول المكملات الغذائية، وحبوب الحديد، والفوليك أسيد التي يصفها الطبيب.
النوم لساعات كافية خلال الليل، أي ما لا يقل عن ثماني ساعات متواصلة، كما يجب عليها الراحة والاستراخاء خلال فترة الظهيرة.
تجنب القرفصة والضغط على البطن حتى لا تسبب الألم للبطن والظهر، كما عليها تجنب الأوضاع غير الصحيحة عند الجلوس أو الوقوف، وتجنب رفع الأشياء الثقيلة.
ارتداء الملابس المريحة الفضفاضة، وتجنب الملابس الضيقة، والحرص أن تكون ملابس قطنية تمتص الرطوبة، وتسمح بمرور الهواء.
ارتداء الأحذية ذات الكعب المنخفض وغير المنزلقة.
ممارسة رياضة المشي بشكل منتظم لتنشيط الدورة الدموية في الجسم، وبالتالي تغذية الجنين بشكل صحي وسليم.
اتباع نمط غذائي صحي ومتكامل غني بالفواكه والخضروات والعناصر الغذائية الأساسية والفيتامينات.
تجنب الأطعمة الدسمة والبهارات والتوابل؛ لأنها تسبب التهيج للجهاز الهضمي.
تقليل شرب المنبهات؛ كالقهوة والشاي.
الحصول على كمية مناسبة من الحليب ومشتقاته، أي حوالي أربعة أكواب يومياً.
تقسيم الوجبات الرئيسية الثلاثة إلى ست وجبات صغيرة.
تجنب النشاطات الجنسية في حال كانت تعاني من مشاكل في الحمل.
الحرص على ترطيب الجسم بشكل كامل، ومنطقة البطن والصدر بشكل خاص؛ لتجنب حدوث تشققات جلدية من خلال استخدام الكريمات والمرطبات المتوفرة في الصيدليات.
الاهتمام بنظافة اللثة والأسنان.
تجنب تناول الأدوية دون استشارة الطبيب؛ لتجنب حدوث تشوهات خلقية في الجنين.
زيارة الطبيب بشكل منتظم، لمتابعة نمو الجنين بشكل سليم، والكشف عن أي اضطرابات مبكراً.
إجراء ختبارات الحمل التي يطلبها الطبيب.

اختبارات الحمل اللازمة
فحص الدم: للكشف عن الأمراض الوراثية، ووجود فقر الدم.
فحص العد الدموي: وهو اختبار لفصيلة الدم، وتصنيف RH في الأسبوع الثاني عشر من الحمل.
فحص الألتراساوند: بهدف تحديد عمر الجنين بشكل دقيق، والتأكد من سلامة الحمل، ولسماع صوت نبضات قلب الجنين، كما يستخدم لعمل فحص مسح أعضاء الجنين بهدف الكشف عن أي تشوهات خلقية في الجنين.
فحص الاعتيان من الزغابات المشيمائية: وهو فحص لصبغيات الجنين بهدف تشخيص الأمراض الجينية، وغالباً ما يجرى هذا الفحص في الأسبوع العاشر أو الثاني عشر من الحمل.
تحليل البول: بهدف الكشف عن وجود سكر أو بروتين أو أي عدوى، حيث إن وجود البروتين في البول يعتبر مؤشراً على احتمالية ارتفاع ضغط الدم، واحتباس السوائل أواخر الحمل، كما أن وجود سكر في البول يعتبر مؤشراً على إصابة الحامل بسكر الحمل.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *