تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

نقص فيتامين B9

فيتامين B9  حمض الفوليك أو حمض الفوليك هو أحد الفيتامينات B الضرورية  وهو قابل للذوبان في الماء  ويلعب دورا أساسيا في عملية تخليق الحمض النووي التي تحمل المادة الوراثية بأكملها في خلية جسم الإنسان

أعراض نقص فيتامين B9
يساعد فيتامين B9 في تركيب الكريات الحمر، كما أنّه ضروري لاستمرار الكثير من الفعاليات الجسدية، ولذلك فإن أعراض نقص فيتامين B9 تُعد واضحة ويمكن مشاهدتها عند كثير من المرضى، ومن أعراض نقص فيتامين B9 ما يأتي: [٢]

الإرهاق.
تغير لون الشعر إلى الرمادي أو الباهت.
تقرّحات فموية.
تورّم اللسان.
مشاكل متعلّقة بالنمو.
وبما أن حمض الفوليك يساعد في تكوين الكريات الحمر، فإن الاختلاطات الناجمة عن نقص فيتامين B9 تتضمن ما يأتي:

فقر الدم كبير الكريات الحمر، وسيتم الحديث عن هذا الأمر بشيء من التفصيل لاحقًا.
انخفاض تعداد الكريات البيض والصفيحات.
مشاكل تشوّهية عند أجنّة الأمّهات اللواتي يعانين من عوز حمض الفوليك.
فقر الدم كبير الكريات
وهو نوع من الأنواع النادرة لفقر الدم، ففي فقر الدم كبير الكريات، يقوم نقي العظم -وهو المسؤول عن إنتاج النسبة الأكبر من مكونات الدم عند البالغين- بتشكيل وإنتاج كريات حمراء كبيرة جدًا وفتية -أي غير ناضجة-، وبما أنّها غير ناضجة وغير صحّية، فإّنها لا تستطيع حمل الأكسجين بشكل كافٍ إلى أنسجة الجسم المختلفة، وهذا ما يؤدي إلى أعراض فقر الدم بشكل عام.

ويمكن أن يحدث فقر الدم كبير الكريات بسبب نقص فيتامين B9 ، وعندها لا يترافق مع أعراض أو مشاكل عصبية، ولذلك يُدعى فقر الدم هذا بفقر الدم كبير الكريات السليم، كما يمكن أن يتسبب نقص فيتامين B12 بفقر الدم كبير الكريات، ولكنّه يترافق عندها مع أعراض ومشاكل عصبية -قد تكون خطيرة عند عدم العلاج-، ولذلك يُدعى بفقر الدم كبير الكريات الخبيث أو الوبيل.

ويمكن أن يستمر فقر الدم هذا بدون أعراض واضحة عند كثير من الأشخاص، فقد يستمر لسنوات قبل التظاهر بالأعراض، ولكن عند بدء الأعراض بالظهور، فإنّه يتشابه مع أعراض الأنواع الأخرى لفقر الدم والتي تتمثل بما يأتي: [٣]

التعب والإرهاق.
الإسهال والغثيان.
زيادة معدّل ضربات القلب.
الضعف العضلي والآلام العضلية.
شحوب البشرة.
مشاكل تنفسية.
ويتم علاج هذا النوع من فقر الدم بتعويض النقص الحاصل في أحد الفيتامينين المسؤولين عن هذا المرض -B9 و B12-، كما يمكن أن يحتاج المريض لعلاج بعض الحالات المرضية التي يُعرف أنّها تسبب عوزًا في هذين الفيتامينين، مثل داء كرون الذي يصيب الأنبوب الهضمي ويسبب ضياع الموارد الغذائية بآلية التهابية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *