تعلم، أكبر موقع عربي بالعالم

وسائل التخلص من رائحة المهبل

تعليمات تفيدك للقضاء على رائحة المهبل تعتبر رائحة المهبل من المشكلات المزعجة التي تواجه الكثير من النساء في المراحل العمرية المختلفة، والتي تنتج من خلال تراكم البكتيريا والفطريات بسبب التعرق وخلال فترة الدورة الشهرية، وتحتاج المنطقة الحساسة للعناية الشخصية بانتظام، والحفاظ على تعقيمها وتطهيرها بشكل مستمر، إوهناك العديد من الطرق الطبيعية التي تعالج هذه المشكلة المحرجة بكل سهولة.

 

التخلص من رائحة المهبل

  • صودا الخبز: نضيف نصف كأس من صودا الخبز إلى مياه الاستحمام، وننقع الجزء السفلي من الجسم في المزيج لمدة عشرين دقيقة، ثم نجفف أنفسنا جيداً باستعمال منشفة نظيفة.
  • خل التفاح: نأخذ حماماً من خل التفاح؛ حيث إن الخل يحارب رائحة المهبل، ويقضي على البكتيريا التي تسبب الرائحة المهبلية، كما أنه يستعيد جودة الوسط الحمضي في المهبل، وذلك بأن نمزج كأسين من خل التفاح في ماء الحمام الدافئ، ونجلس فيه لمدة عشرين دقيقة، ونكرر هذه الطريقة عدة مرات في الأسبوع، كما يمكننا شرب كأس من الماء الممزوج مع ملعقتين أو ملعقة من خل التفاح بشكل يومي.
  • اللبن الزبادي: نشرب كأسين من اللبن الزبادي في اليوم؛ حيث إنه غني بالبكتيريا النافعة التي تكافح عدوى المبايض، ويستعيد المستوى الطبيعي لحموضة المهبل.
  • زيت شجرة الشاي: نضيف ثلاث قطرات من زيت شجرة الشاي إلى كأس من الماء، ونشطف المنطقة المصابة بالمزيج يومياً، أو عدة مرات في الأسبوع.
  • الثوم: نأكل فصين أو فصاً من الثوم المطبوخ أو النيء يومياً في الصباح الباكر على الريق مع كأس من الماء الدافئ.
  • الحلبة: ننقع ملعقتين أو ملعقة صغيرة من بذور الحلبة في كأس من الماء قبل النوم، وفي صباح اليوم التالي نصفي المنقوع ونشرب الماء على الريق.
  • النيم: نغلي حفنة من أوراق النيم في وعاء من الماء، ثم نصفيه ونتركه لكي يبرد، ونشطف منطقة المهبل بشكل يومي لعدة أيام.

نصائح للتخلص من رائحة المهبل

قد يؤدي عدم الاهتمام بنظافة المهبل إلى خروج إفرازات مهبليّة كريهة، لذلك يجب الحرص على الاهتمام بنظافة المهبل، واتّباع النصائح التالية للتخلص من رائحة المهبل:[١][٢]

  • ارتداء الملابس الداخليّة القطنية، وتجنّب النايلون.
  • تغيير الملابس الداخلية مرة في اليوم على الأقل.
  • غسل الملابس الداخليّة الجديدة قبل ارتدائها.
  • تنظيف المهبل بالماء الدافئ، وتجفيفه بمنشفة نظيفة.
  • تجنّب استخدام المُنتجات المُعطرة لتنظيف المهبل.
 

مسببات رائحة المهبل وعلاجها

التهاب المهبل البكتيري

تُعدّ الإفرازات المهبلية الطبيعية مُهمّة لحماية المهبل من العدوى، وللحفاظ على نظافته، ورطوبته، أمّا بالنسبة لإفرازات المهبل الكريهة فتدّل على وجود مشكلة صحيّة تستدعي العلاج، ويعتمد العلاج على مسبّب هذه الإفرازات، ففي حال الإصابة بالتهاب المهبل البكتيريّ (بالإنجليزية: Bacterial vaginosis) يتمّ علاج العدوى والتخلّص من الإفرازات المهبليّة الكريهة عن طريق وصف الطبيب لأحد المضادّات الحيويّة (بالإنجليزية: Antibiotic) المناسبة، والتي تتوفر على شكل كريمات، أو جل، أو حبوب فمويّة للقضاء على العدوى.[٣][٤]

التهاب المهبل الفطري

قد تُشير زيادة كثافة الإفرازات المهبليّة، لتصبح مُشابهة للجبن الأبيض، إلى الإصابة بالتهاب المهبل الفطريّ (بالإنجليزية: Vaginal thrush)، الناتج عن فرط نمو فطريات المُبيَضّة البيضاء (بالإنجليزية: Candida albicans) المتواجدة بشكل طبيعي في المهبل، والأمعاء، وعادةً ما يتسبب التهاب المهبل الفطري بأعراض أُخرى، مثل الألم، والحرقة عند التبوّل أو الجماع، واحمرار وانتفاخ في منطقة المهبل، ويهدف العلاج إلى خفض عدد الفطريات للتخلّص من الأعراض المصاحبة للعدوى، وقد يتضمّن العلاج استخدام المضادّات الفطريّة (بالإنجليزية: Antifungal) الموضعيّة مثل الكريمات، والتحاميل المهبليّة، أو المضادّات الفطريّة الفمويّة مثل دواء الفلوكونازول (بالإنجليزية: Fluconazole).[٥]

داء المشعرات

يُعدّ داء المشعرات (بالإنجليزية: Trichomoniasis) أحد الأمراض المنقولة جنسيّاً الشائعة، والناجمة عن الإصابة بعدوى طفيليّ المشعرات المهبلية (بالإنجليزية: Trichomonas vaginalis)، والتي تؤدي إلى خروج إفرازات مهبليّة كريهة، ويتمّ علاج داء المشعرات عن طريق استخدام الأدوية الفمويّة لكلا الزوجين، والتي تتضمّن دواء الميترونيدازول (بالإنجليزية: Metronidazole)، ودواء التينيدازول (بالإنجليزية: Tinidazole).[٦]

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *